أمير قطر يطالب بحل أزمة الخليج عبر الحوار

الدوحة – (وكالات ): دعا أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أطراف أزمة الخليج إلى التوصل إلى حل عبر الحوار «القائم على الاحترام المتبادل».
وفي كلمة افتتاحية أمام النسخة الثامنة عشرة من مؤتمر «منتدى الدوحة» الذي يعقد تحت عنوان «صنع السياسات في عالم متداخل»، قال إن موقف قطر لم يتغير في مسألة حل أزمة الخليج، «برفع الحصار وحل الخلافات بالحوار القائم على الاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول». وأضاف أن مسألة التعايش وحسن الجوار بين الدول منفصلة عن أية قضايا أخرى.
وفي سياق آخر، قال الشيخ تميم في كلمته إن «النزاعات الشمولية والإقصائية تجتاح العالم وتنتج أنظمة لا تعترف بحقوق الإنسان، معتبرا أن القمع والاستبداد والانتهاكات أصبحت تمثل تهديدا للإنسانية»، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء القطرية في صفحتها على موقع «تويتر».
وأضاف الأمير أن منطقة الشرق الأوسط تواجه العديد من التحديات وأبرزها القضية الفلسطينية. وتابع أن التطور التكنولوجي والفضاءات المفتوحة جعلت من الصعب تكميم الأفواه واحتكار الكلمة.
فيما قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن بلاده ما زالت تعول على الكويت وقوى إقليمية أخرى في المساعدة على حل الأزمة.
وأضاف في كلمة خلال المنتدى «نعتقد أننا أكثر أهمية كتكتل» بالنسبة للغرب لا كدول متفرقة ومتشرذمة. لكنه قال إن مجلس التعاون الخليجي «ليس فعالا» ويحتاج إلى آلية لحل الخلافات.