افتتاح المعرض التعريفي بجامع الشيخ أبي سعيد الكدمي ومراحل ترميمه

الحمراء – عبدالله بن محمد العبري –

افتتح سعادة الشيخ سالم بن ربيع السنيدي والي الحمراء المعرض التعريفي بجامع الشيخ أبي سعيد الكدمي بالحمراء ومراحل ترميمه والذي نظمته دائرة التراث والثقافة بمقر مكتبة الشيخ محسن بن زهران العبري الأهلية العامة ويستمر لمدة شهر وذلك بحضور الشيخ علي بن محمد التميمي نائب الوالي والشيخ حمود بن محسن العبري رئيس مجلس إدارة المكتبة وجمع من المواطنين.
حيث استمع سعادته والحضور إلى شرح حول أهمية الجامع تناوله علي بن سعيد العدوي رئيس قسم التراث بالدائرة مبينا أهمية هذا الجامع الدينية والتاريخية والاجتماعية والذي يعد من أهم المباني الأثرية على مستوى السلطنة ودول الخليج العربي والذي بناه الشيخ أبو سعيد محمد بن سعيد بن محمد الناعبي الكدمي وكني بالكدمي للحوزة التي يعيش فيها في ذلك الزمان، حيث تم بناؤه في القرن الرابع الهجري ويقع الجامع في بلدة العارض بولاية الحمراء حيث اندثر لعدة قرون حتى حظي باهتمام الحكومة إلا أن طريقة عمارته والمواد التي دخلت في بنائه عند تأسيسه أول مرة جعلته قادرا على مقاومة عوامل الطبيعة من السيول والرياح وغيرها وبقيت أعمدته قائمة وأجزاء من سقفه لذلك كان من السهل على وزارة التراث التعرف على معالمه من المحراب والجُدُر والأبواب ونوعية الأخشاب التي تم بها تسقيف هذا الجامع لتتم عملية الترميم بنفس المواد من الصاروج العماني المصنوع من بقايا جذوع النخيل والطين والمواد الأخرى التي تدخل في صناعة الصاروج.
وأوضح العدوي في شرحه بأن هذا الجامع بني على عدة مراحل ويتسع لأكثر من 200 مصل ويوجد به خمسة أروقة وأربعة عشر عمودا أسطوانيا بالإضافة الى ثلاثة أعمدة مربعة الشكل وتشكل أعمدة الجامع واحدا وعشرين عقدة مشكلة أربعة صفوف للمصلين، كما بين علي العدوي خلال شرحه عن عملية الترميم بأن وزارة التراث والثقافة شرعت في ترميمه خلال العامين ٢٠١٢ – ٢٠١٤ م نظرا لكونه يعكس الحركة الفكرية والدينية والمعمارية بالسلطنة، كما استمع سعادته والحضور إلى شرح عن الأعمال المنفذة قبل وخلال وبعد عملية الترميم ومنها تنظيف الموقع من الأشجار التي تؤثر على الأساسات والجدران وإعداد المخططات الهندسية ومعالجة أخشاب التسقيف بمواد ضد النمل الأبيض، تغطية سقف الجامع بمواد عازلة، ووضع إنارة مناسبة تتوافق مع الطابع التراثي، والعمراني للجامع وإدخال نظام التكييف، وتغطية صرح الجامع بالحجارة المسطحة.
وتهدف دائرة التراث والثقافة بمحافظة الداخلية من إقامة هذا المعرض إلى تعريف الناشئة والمترددين على المكتبة من الطلبة في مختلف المراحل التعليمية والمثقفين بهذا الجامع الأثري وأهميته الدينية والثقافية والتاريخية وإتاحة الفرصة أمام الباحثين في التاريخ عن المعالم التاريخية التي تحظى بها السلطنة حيث اكتسب هذا المعلم أهمية بين المعالم التاريخية في الوطن العربي.