الأحمر في آخر اختبار أمام الأنظار

أينما تحط الرحال .. كل القلوب معك –

كتب – فيصل السعيدي –

يخوض المنتخب الوطني الأول لكرة القدم آخر تجاربه الدولية الودية في مسقط عندما يجدد مواجهته مع نظيره المنتخب الطاجيكي في الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم على الملعب الرئيسي لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في ختام معسكره التحضيري الداخلي بمسقط قبل أن يحزم حقائبه متجها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني والعشرين من شهر ديسمبر الجاري لإقامة معسكر خارجي يتخلله إجراء ثلاث تجارب دولية ودية ضد منتخب الهند يوم 27 ديسمبر وضد منتخب أستراليا يوم 30 ديسمبر وضد منتخب تايلند يوم 2 يناير المقبل وذلك في إطار خطة التحضير لنهائيات كأس أمم آسيا 2019 والتي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 5 يناير إلى 1 فبراير المقبلين حيث ينافس منتخبنا الوطني في المجموعة السادسة التي تضم إلى جواره منتخبات أوزبكستان واليابان وتركمانستان.
ويدشن منتخبنا الوطني مشواره الآسيوي بمواجهة منتخب أوزبكستان يوم 9 يناير المقبل باستاد الشارقة ويواجه منتخب اليابان في ثاني لقاءاته يوم 13 يناير باستاد مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي على أن يختتم مبارياته في مرحلة المجموعات بمواجهة منتخب تركمانستان يوم 17 يناير على استاد محمد بن زايد معقل نادي الجزيرة الإماراتي، يشار الى أن هذه هي المشاركة الرابعة لمنتخبنا الوطني في نهائيات كأس أمم آسيا بعد المشاركة في نسخ 2004 بالصين و2007 (تنظيم رباعي) و2015 بأستراليا وباءت جميع المشاركات السابقة بالفشل حيث لاقى خلالها منتخبنا الوطني مصير الخروج خالي الوفاض من الدور الأول.
وكان منتخبنا الوطني قد تفوق على نظيره المنتخب الطاجيكي بصعوبة بالغة بهدفين مقابل هدف واحد في لقائهما الودي الأول بمسقط الخميس الماضي وحسم البديل محمد الغساني ومعتز صالح عبدربه النتيجة لصالح منتخبنا الوطني في الشوط الثاني بتسجيلهما هدفي الفوز في ربع الساعة الأخير من اللقاء وتحديدا في الدقيقتين 74 و 76 قبل أن يقلص اللاعب الطاجيكي أشرف جون النتيجة لصالح منتخب بلاده في الدقيقة 90.
وخاض الأحمر التجربة الودية الأولى أمام منتخب طاجيكستان بالصف الثاني حيث عمد المدرب الهولندي بيم فيربيك إلى تجربة العديد من العناصر البديلة في التشكيلة قصد الاطمئنان على الجاهزية الفنية والبدنية لتلك العناصر واختبار مدى صلابتها وجلادتها قبل نحو أقل من شهر من انطلاق العرس القاري المهم.
وكان فيربيك قد خاض اللقاء الودي الأول ضد منتخب طاجيكستان بتشكيلة احتياطية مؤلفة من: أحمد فرج الرواحي في حراسة المرمى ومحمد فرج وخالد البريكي وعلي سالم وأحمد الكعبي في خط الدفاع وأحمد مبارك وحارب الســـعدي وجميل اليحمدي ومعتز صالح فــــي خط الوسط ومحسن جوهر ومحســــن الغساني في خط الهجوم وفي شوط المباراة الثاني زج بستة لاعبين وهم: علي الجابري وياسين الشيادي وناصر الشملي وصلاح اليحيائي ومحمد الغساني ومحمود مبروك وفي المقابل أراح العديد من النجوم الأساسيين على شاكلة محمد المسلمي ومحمد الشيبة وسعد سهيل وعلي البوسعيدي وخالد الهاجري.