لجنة التراخيص تستعرض الطلبات اليوم .. وآخر ديسمبر نهاية المهلة

يعقد فريق عمل تطبيق مشروع تراخيص الأندية اليوم جلسة مهمة برئاسة رئيس اللجنة والنائب الأول لرئيس اتحاد الكرة محسن المسروري يبحث خلالها ملفات جميع الأندية التي تقدمت بطلبات للحصول على الرخصة المحلية وفقا للإجراءات المحددة من قبل اللجنة وتم استعراضها مع الأندية في عدة لقاءات عمل.
يأتي اجتماع لجنة التراخيص في أعقاب قيام وفد من الاتحاد الآسيوي متخصص في نظام التراخيص بعقد حلقة عمل أمس حول الإجراءات الفنية والإدارية المطلوب استيفائها من جانب كل ناد حتى يحصل على الرخصة.
وزار الوفد ناديي النصر والسويق ممثلا الكرة العمانية في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي يشترط للمشاركة فيها الحصول على الرخصة الآسيوية.
وأكد محسن المسروري أن لجنته قامت بإجازة اللائحة الداخلية لشروط وضوابط حصول الأندية على الرخصة وعلى ضوء هذه اللائحة ستتم مراجعة الملفات التي قدمت من الأندية ومن ثم ورفـــع تقرير شامل وواف لمجلس الإدارة في اجتماعه المقبل وذلك في ظل المساعي الجارية من جانب مجلس إدارة اتحاد الكرة لتطبيق نظام الرخصة ومواكبة العمل الكروي الذي انتظم غـــــالبية الاتحادات الآسيوية على ضوء القرارات التي أصدرها الاتحـــاد الآسيوي وتفرض على كل الاتحادات الوطنية التابعة له أن تطبق نظام التراخيص والتي يعــــتبر الحصول عــــليها من أهم شروط المشاركة في المســابقات المختلفة التي ينظمها الاتحاد الآسيوي.
الجدير بالذكر اللجنة المكلفة بمتابعة مشروع تراخيص الأندية بجهد كبير في الفترة الماضية ونفذت جولة على جميع الأندية التي أبدت رغبتها في الحصول على الرخصة وذلك بغية المناقشة واستعراض العقبات وتقديم الحلول لما تراه الأندية من عقبات يحول دونها وإكمال ملفها لتكون جديرة بالحصول على الرخصة المحلية.
سيكشف الاجتماع اليوم الأندية التي نجحت في توفيق أوضاعها خاصة في المعيار المالي وتقديم المستندات المطلوبة وتلك التي لم تنجز الأمر وبالتالي سترفض طلباتها في حال لم تقم بإكمال ملف المعيار المالي في الوقت المناسب.
وتشير المعلومات الى أن نهاية الشهر الجاري سيكون بمثابة الموعد الأخير للأندية للحصول على الرخصة المحلية وأي ناد لا يحصل عليها في التاريخ ذاته سيكون عرضة لعدم المشاركة في المسابقات التي ينظمها اتحاد كرة القدم.