بحث إمكانية دعم القطاع الخاص لتطوير دار الرعاية الاجتماعية بالرستاق

عقدت وزارة التنمية الاجتماعية لقاء مع عدد من مؤسسات القطاع الخاص بالسلطنة، وذلك لبحث إمكانية دعم بعض الجوانب بدار الرعاية الاجتماعية بالرستاق.
وترأس سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية الاجتماع، وتقدم بالشكر الجزيل لكافة القائمين على هذا اللقاء، مشيرا إلى الاهتمام الذي توليه الوزارة لتلبية احتياجات هذه الفئة الغالية على قلوب الجميع، وأكد أن الهدف الأسمى للوزارة هو الوصول لأقل عدد ممكن من النزلاء بالدار، حيث يعد ذلك هو الإنجاز الحقيقي لرعاية هذه الفئة.
وتطرق سعادة الدكتور إلى وضع دار الرعاية الاجتماعية بالرستاق قائلا: إنها أتت وفق الاستفادة من تجارب عدد من الدول الرائدة في هذا المجال ونسعى لتطويرها يدا بيد مع القطاع الخاص الذي من الممكن أن يقدم خدماته وفق اختصاصاته المختلفة الصحية والاجتماعية وغيرها من الجوانب.
وخلال اللقاء قدمت صفية بنت محمد العميرية عرضا حول دار الرعاية الاجتماعية والخدمات التي تقدمها ومرافقها، بجانب الصعوبات التي تواجه الدار.
كما تطرقت العميرية إلى المجالات التي من الممكن أن تساهم فيها مؤسسات القطاع الخاص، والفرص الاستثمارية الموجودة في الدار كقاعة العلاج الطبيعي والقاعة متعددة الأغراض، إضافة إلى المجلس الذي يستخدم لإقامة مناسبات اجتماعية، ووحدات سكنية داخل الدار.
تلت ذلك مناقشات بين القائمين على مركز دار الرعاية الاجتماعية وممثلي القطاع الخاص حول أوجه الدعم وفرص استثمار الدار.
يشار إلى أن دار الرعاية الاجتماعية بالرستاق أنشئت في عام ٢٠١٥ بتمويل من مؤسسة سعود بهوان للأعمال الخيرية، وتضم (42) نزيلا منهم (30) رجلا و(12) امرأة، يتلقون فيها رعاية صحية واجتماعية.