باكستان والصين وأفغانستان توقع مذكرة تعاون ضد الإرهاب

كابول – (د ب أ): وقعت باكستان والصين وأفغانستان مذكرة تفاهم للتعاون ضد الإرهاب في كابول أمس طبقا لما ذكرته الإذاعة الباكستانية .
ووقع وزير خارجية باكستان، شاه محمود قريشي ونظيراه الصيني، وانج يي والأفغاني، صلاح الدين رباني على الوثيقة.
وشهد الرئيس الأفغاني، أشرف غني التوقيع على الوثيقة.
وكان حوار ثلاثي بين باكستان والصين وأفغانستان قد عُقد في وقت سابق لبحث التعاون المشترك وجهود تحقيق سلام.
وفي خطابه الافتتاحي، قال وزير خارجية أفغانستان إن هناك حاجة لاتخاذ جهود مشتركة لمواجهة التحدي المشترك للارهاب.
وتابع أن العلاقات الباكستانية الأفغانية متأصلة بالايمان والثقافة المشتركة.
وأضاف أن أفغانستان ترغب في تعزيز العلاقات مع باكستان.
وأعرب وزير خارجية أفغانستان أيضا عن تقديره لمبادرة «حزام واحد-طريق واحد» الصينية.
وكان وزير الخارجية الباكستاني قد وصل إلى كابول في وقت سابق أمس للمشاركة في «حوار سلام» ثلاثي بين باكستان والصين وأفغانستان، حسبما ذكرت صحيفة «إكسبرس تريبيون» الباكستانية أمس.
وقالت الإذاعة الباكستانية إن وكيلة وزارة الخارجية الباكستانية، تهمينا جانجوا ومسؤولين كبارا آخرين من وزارة الخارجية يرافقون قريشي في زيارته لكابول.
وفي حديثه لوسائل الإعلام قبل مغادرته لبلاده، رحب وزير الخارجية الباكستانية بالمبادرة الصينية لإجراء حوار ثلاثي.
وأضاف أن «كلا من باكستان والصين ترغبان في تحقيق السلام والاستقرار والرخاء والتنمية في أفغانستان» مشيرا إلى أنه يحمل رسالة صداقة وسلام إلى أفغانستان.
وشدد وزير الخارجية الباكستانية على أن السلام مهم لدفع المنطقة نحو مسار تنمية مستدامة.
وتتهم أفغانستان والولايات المتحدة، إسلام آباد بتقديم دعم لمسلحي طالبان، الذين يقاتلون الحكومة الأفغانية والقوات الدولية في البلاد. وترفض باكستان هذا الاتهام.