أسماء جديدة.. في قائمة الهدافين

ظل الجانب الهجومي في الأحمر يمثل قلق الجماهير المتواصل في الفترة الأخيرة بعد ترجل بعض الهدافين في مقدمتهم هاني الضابط وعماد الحوسني واستمرت رحلة بحث الجهاز الفني من أجل الحصول على اللاعب القناص الذي يستطيع ترجمة نصف الفرص الى أهداف وهو أمر لم يتوفر بالصورة الواضحة التي تبعث الاطمئنان في قلوب الجماهير وتجعلها تطوي صفحة قلقها من ندرة تسجيل الأهداف في المباريات وهو ما حدث في سلسلة التجارب الودية التي خاضها المنتخب حتى الآن في برنامجه الإعدادي.
ظهرت في تجربة طاجيكستان أسماء جديدة في قائمة الهدافين من خلال تسجيل الثنائي محمد الغساني ومعتز صالح هدفي الفوز في المباراة ويعتبر الغساني من أبرز الهدافين في الدوري المحلي ولكنه ظل بعيدا عن المشاركة المؤثرة مع المنتخب وتقديم نفسه كواحد من اللاعبين الذين يمكنهم حمل راية المهاجمين الذين اعتزلوا اللعبة.
تسجيل الغساني لهدف في مرمى طاجيكستان يعبر عن قدراته التي يقدمها في الدوري ووجوده ضمن قائمة أفضل الهدافين مع نهاية الدور الأول وهو ما يفتح المجال أمامه واسعا ليصبح واحدا من الأوراق الهجومية المهمة التي سيجد فيربيك نفسه بحاجة لها في المباريات المقبلة في نهائيات الأمم الآسيوية.