اختتام أعمال المجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي لدول الخليج بمسقط

مسقط في 13 ديسمبر/العمانية/ اختتم المجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي لدول الخليج اليوم أعمال دورته الرابعة والثمانين والذي استضافته السلطنة ممثلة بوزارة التربية والتعليم الذي استمر على مدى يومين.

وشارك في أعمال الدورة الرابعة والثمانين أعضاء المجلس التنفيذي ممثلو الدول الأعضاء والمدير العام للمكتب ومديرو المراكز التابعة للمكتب (المركز العربي للبحوث التربوية بالكويت والمركز العربي للتدريب التربوي بالدوحة والمركز التربوي للغة العربية بالشارقة) وممثل عن الأمانة العامة لمجلس التعاون.

وشار البيان الى ما تضمنه تقرير المدير العام من إنجازات عززت مكانة المكتب وحضوره على المستويين الإقليمي والعالمي، وإبراز دوره كبيت للخبرة في المجال التربوي وتوسيع آفاق التعاون والتكامل مع الدول الأعضاء في المكتب والعمل على توظيف منتجات برامج المكتب في الميدان التربوي من خلال تنفيذ حزمة من البرامج التدريبية وحلقات العمل خارج البرامج المعتمدة للمكتب وفق رغبات الدول وبمشاركة المختصين لديها.

كما دعاء البيان دول الأعضاء لإعطاء إصدارات المكتب ومنتجاته الأولوية عند شراء وتأمين الكتب والإصدارات وأخذ المكتب في الاعتبار عند التعاقدات التي تبرمها الوزارات مع بيوت الخبرة، بالإضافة إلى الموافقة على موازنة وبرامج المكتب والمراكز التابعة له للدورة المالية القادمة 2019 – 2020 واتخاذ الإجراءات اللازمة لاعتمادهما.