جلسة مباحثات رسمية بين السلطنة والجمهورية النمساوية

مسقط في 13 ديسمبر / العمانية / عقدت اليوم جلسة المباحثات الرسمية بين السلطنة وجمهورية النمسا وذلك في ديوان عام وزارة الخارجية.

وترأس الجانب العماني معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية فيما ترأس الجانب النمساوي معالي الدكتورة كارين كنايسل وزيرة الشؤون الأوروبية والاندماج والخارجية النمساوية، وتم خلال اللقاء بحث عدد من المواضيع والمصالح المتعلقة بالعلاقات الثنائية وتعزيز التعاون بين البلدين الصديقين، وقد رحبت السلطنة برغبة الحكومة النمساوية في إعادة فتح سفارتها في مسقط دعما للعلاقات القائمة وتعزيزا للروابط المشتركة بين البلدين الصديقين.

كما تم التطرق إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك حيث أكد الجانبان على أهمية الحوار والتعاون فيما يتعلق بإيجاد حلول لقضايا المنطقة وكل ما من شأنه تعزيز الأمن والاسقرار في المنطقة والعالم.