وكيل «التطوير الإداري»: مبادرات لمعهد الإدارة العامة لربط المسار الوظيفي بالتدريبي ومركز للتقييم والقيادة

خلال لقائه بطلبة «الكلية الحديثة» – 

أكد سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري أن تطوير الأداء الحكومي وتيسير تقديم الخدمات الحكومية من أهم أولويات الحكومة، موضحا أن العنصر البشري يحظى بالدعم والعناية والاهتمام من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وتوجيهاته السامية تدعو إلى أهمية تأهيله وتدريبه باعتباره حجر الزاوية وهدف التنمية وغايتها.
وقال أثناء لقاءه بطلبة برنامج ماجستير الإدارة العامة وأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية الحديثة للتجارة والعلوم: إن معهد الإدارة العامة هو الذراع التدريبي للحكومة ولديه الآن خطة استراتيجية حتى نهاية عام ٢٠٢٠ تشمل العديد من المبادرات النوعية المتعلقة بربط المسار الوظيفي بالمسار التدريبي والبحوث والاستشارات ومركز للتقييم والقيادة، مشيرا إلى أنه بموجب حق الانتفاع الممنوح لشركة أساس تقوم الشركة ببناء مجمع تجاري وفندق إلى جانب بناء مقر للتدريب صديق للبيئة بتكلفة 45 مليون ريال عماني يتسع لـ20 ألف متدرب في السنة، ويتكون من قاعات تدريب مجهزة بأفضل التقنيات و800 موقف تحت الأرض، وهو من المشاريع الاستراتيجية.
وأضاف: «لقد عمل معهد الإدارة العامة منذ إنشائه على رفع مستوى الأداء والكفاية بين الموظفين على مختلف مستوياتهم وإعدادهم نظرياً وعملياً عن طريق البرامج العلمية والتدريبية المستمرة، والعمل على تعميق المفاهيم الإدارية اللازمة لتطوير مستوى الإدارة، وتحسين الأداء وزيادة الإنتاجية، والقيام بإجراء البحوث العلمية النظرية والميدانية وتقديم المشورة للوزارات والدوائر الحكومية والهيئات والمؤسسات. 
وتطرق سعادته أثناء لقائه إلى الهيكل التنظيمي لوزارة الخدمة المدنية، وأهم القطاعات مع  ذكر اختصاصاتها المتعلقة بإدارة وتنمية الموارد البشرية والتطوير الإداري لجهاز القطاع العام، وعلاقتها المباشرة بالأجهزة الإدارية للدولة الخاضعة لقوانين الخدمة المدنية، حيث بين أن هناك عدداً لا بأس فيه من الوزارات بدأت بتطبيق إدارة الجودة الشاملة في عملها وموازنة البرامج والأداء، وبحلول عام 2020 نتطلع لأن تكون لدينا منظومة كامله للأداء الفردي والمؤسسي في كافة الوزارات الخاضعة لنظام الخدمة المدنية».

رؤية عمان

وتعرض سعادته في حديثه لرؤية عُمان 2020 وبين أنها حققت الكثير من النجاحات وبعض الإخفاقات كما تناول رؤية عمان 2040 وما شملته من محاور تطويرية في مختلف المجالات المتعلقة بالإنسان والمجتمع والاقتصاد والتنمية والحوكمة، وتشجيع جميع أبناء السلطنة على التوجه للأعمال الحرة،  مؤكدا للطلبة على أهمية التخطيط الاستراتيجي وتحديد الرؤية المستقبلية للسلطنة، متطرقا إلى بعض المعارف والمهارات اللازمة في كيفية التعامل معها.
واستعرض سعادة وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري تجربته الشخصية في الجوانب العلمية والعملية والإدارية، إيمانا منه بأهمية تحفيز الطلبة ودفعهم إلى المبادرة والتطوير الإداري في الحياة المهنية والحياتية، مبينا أن الرغبة والتصميم ومواجهة الصعوبات هي الدافع الأكبر للمضي قدماً في تحقيق الأهداف التي تواجه الإنسان في مسيرته العلمية والعملية، ودور ذلك في صقل الشخصية وتهذيب الفكر الإبداعي. بعد ذلك تم فتح باب النقاش مع الطلبة والرد على استفساراتهم المتعلقة بالمجالات الإدارية العملية والعلمية، وفي ختام اللقاء شكر مدير برنامج ماجستير الإدارة العامة د.خلف التل سعادته على تلبية الدعوة ثم قدم له درعا تذكارية بمناسبة لقائه بطلبة الماجستير في الكلية الحديثة للتجارة والعلوم.