أوقاف بهلا تنظم ندوة «خير الناس أنفعهم للناس»

بهلا – أحمد المحروقي – 

نظم مكتب الأوقاف والشؤون الدينية ببهلا صباح أمس ندوة «خير الناس أنفعهم للناس»، بهدف ترسيخ العمل التطوعي، وذلك بالقاعة متعددة الأغراض التابعة لمكتب والي بهلا تحت رعاية سعادة هلال بن سعيد بن حمد اليحيائي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بهلا بحضور سعادة سالم بن حمد المفرجي عضو مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي ومحمد بن ناصر بن عبدالله المحروقي مدير مكتب والشؤون الدينية ببهلا وبحضور المشايخ والرشداء والأعيان وموظفي مكتب الأوقاف والشؤون والدينية من الأئمة والوعاظ والكادر الديني النسوي بمشاركة وزارة التنمية الاجتماعية وفريق بهلا الخيري ومكتبة الندوة العامة.
وتناولت الندوة التي أدارها سالم بن سليمان المفرجي عددا من المحاور التي استعرضت جوانب العمل التطوعي، ففي المحور الأول تحدث محمد بن سيف الوردي الواعظ بمكتب الأوقاف والشؤون الدينية عن العمل التطوعي من منظور إسلامي وبيان مفهوم العمل التطوعي لتحقيق منفعة للمجتمع والفرد، مستدلا بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية وقصص من السيرة النبوية التي تناولت وحثت على العمل التطوعي، وفي المحور الثاني استعرض أحمد بن سيف بن دويم الشعيلي مشرف اتصال بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية استعرض دور الوزارة في تشجيع موظفيها على العمل التطوعي من خلال مشروع الأعراف العمانية في الوظائف الدينية وما تناوله المشروع وحمله من أهداف مستعرضا المشاريع التي تضمنها الشروع والخطوات التي سار عليها والقطاعات التي يخدمها.
أما المحور الثالث فتناول ورقة حول العمل التطوعي في الجانب الاجتماعي «فريق بهلا الخيري أنموذجا» قدمه سعيد بن حمد بن حمود المحروقي نائب رئيس الإدارة التنفيذية بفريق بهلا الخيري.
واستعرض المحور الرابع الضوابط القانونية للأعمال التطوعية الذي قدمته رحمة بنت يحيى بن الفضل العبادية رئيسة قسم الجمعيات وأندية الجاليات بوزارة التنمية الاجتماعية، حيث تناولت شروط تأسيس الجمعيات الأهلية وكيفية إدارتها ومواردها المالية وآليات جمع المال، وفي المحور الخامس قدم سليمان بن خليفة الشعيلي نموذجا من الجهود الفردية في الأعمال التطوعية مشيرا في كلمته إلى أن حياة الرسول تعد مدرسة لنا في العمل التطوعي، وفي المحور السادس والأخير قدم أحمد بن سليمان آل شيخ عضو مجلس إدارة مكتبة الندوة العامة ببهلا قدم مكتبة الندوة العامة أنموذجا في العمل التطوعي في الجانب الثقافي مبينا أهداف المكتبة وأقسامها ومستعرضا مناشط المكتبة ودورها التطوعي في خدمة المجتمع ثقافيا، واختتمت الندوة بالمناقشات والرد على الاستفسارات، ومن ثم قام راعي المناسبة بتكريم مقدمي أوراق العمل.