افتتاح المعرض الرابع لأعضاء مرسم الفنون التشكيلية بصحار

تنوعت معروضاته بين الواقعية والتعبيرية والتجريدية والفن المعاصر –

صحار -سيف بن محمد المعمري:

احتفل مرسم الفنون التشكيلية بولاية صحار مساء أمس الأول بافتتاح المعرض الرابع لأعضاء المرسم وذلك برعاية سعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي وبحضور سعادة الشيخ علي بن أحمد بن مشاري الشامسي والي صحار وعدد من محبي ومتابعي الفنون التشكيلية و بمشاركة 38 مشاركا والذين عرضوا 76 لوحة وعملا فنيا.
وتضمن الاحتفال كلمة للفنان التشكيلي محمد بن عمر البلوشي أشار فيها إلى أن افتتاح هذا المعرض يترجم على أرض الواقع مساهمة الفنان التشكيلي العماني في دفع عجلة التنمية المستدامة في السلطنة ، جنبا إلى جنب مع كافة شرائح المجتمع العماني من خلال التعبير عن مختلف الموضوعات في أعمالهم الفنية والتي تنوعت مجالاتها الفنية بين الواقعية والتعبيرية والتجريدية والفن المعاصر المتجدد كما يعكس هذا المعرض ارتباط الفنان التشكيلي العماني بوطنه وتراثه وبيئته والمقومات الثقافية والحضارية التي تتمتع بها السلطنة مما يسهم في تعزيز فكر ورؤية الفنان التشكيلي.
وأضاف البلوشي: أن التوجيهات السديدة من لدن المعلم الأول والمحفز الأول للإبداع والتميز مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه – أدت إلى رفع مستوى الحراك الفني التشكيلي في السلطنة ودعم الفنانين التشكيليين بمختلف مستوياتهم وذلك من خلال إقامة المعارض والفعاليات الفنية وإتاحة الفرصة للفنانين للمشاركات الخارجية وكذلك توسيع دائرة انتشار الجمعية العمانية للفنون التشكيلية من خلال مجموعة من الأفرع في مسقط وصلالة والبريمي بالإضافة إلى مرسم الفنون التشكيلية بولاية صحار.
وقال: إن تعزيز روح الانتماء للوطن الغالي وترسيخ قيم التواصل الإنساني ونشر قيم التسامح والسلام هي إحدى أهم الرسائل التي يقدمها الفنان التشكيلي العماني كوسيلة مثلى لدعم حوار الحضارات والثقافات في هذا العالم . لذا كانت توجهات الفنانين مدروسة في انتقاء موضوعات أعمالهم الفنية مستفيدين من مختلف المدارس الفنية الحديثة وكذلك الفن المعاصر ، ولكن هنا صيغت بأنامل وأفكار عمانية أصيلة من عمق البيئة العمانية الزاخرة بالأفكار الملهمة للفنان التشكيلي العماني وكذلك التاريخ العماني والإرث الحضاري والثقافي والفكر السامي لجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه-.
تخلل الحفل إلقاء القصائد الشعرية و وصلات غنائية وتكريم الفنانين والمشاركين في الحفل بعد ذلك قام سعادة السيد محافظ البريمي راعي المناسبة والحضور بافتتاح المعرض والتجول بين أركانه الفنية المختلفة.