مجلس إدارة اتحاد اليد يعقد اجتماعا موسعا مع حكام اللعبة

لبحث مطالبهم وإيجاد الحلول المناسبة –

عقد مجلس إدارة الاتحاد العماني لكــــــرة اليــــد اجتماعا موسعا مع حكام كرة اليد وذلك بقاعة المحاضرات بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بحضور الدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد وموسى البلوشي أمين السر العام للاتحاد العماني لكرة اليد ومحمد العلوي ومحمد الظـــهوري أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.
ويأتي هذا اللقاء ضمن خطة الاتحاد السنوية قبل بداية الموسم الرياضي بالجلوس مع الحكام ومناقشة معهم كافة الأمور الخاصة بهم والاحتياجات التي يرغبون في إيصالها إلى مجلس الإدارة من أجل بحثها وإيجاد الحلول المناسبة لها حيث اتسم اللقاء بالشفافية والوضوح وتم طرح فيه العديد من الموضوعات المهمة التي تخص مسيرة تطوير الحكام.
وقد أبدى أعضاء مجلس الإدارة ترحيبا كبيرا بهذه المقترحات التي قام الحكام بعرضها وأكدوا لهم بأن المجلس لدية خطة واضحة المعالم من أجل النهوض بمستوى التحكيم من خلال توفير لهم كافة سبل التي تساهم وتساعد في تطوير مستوى الحكم العماني من خلال توفير عدة دورات متقدمة سواء كان ذلك على مستوى السلطنة أو خارجها وخاصة التي يتم تنظيمها من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة اليد.
وكان الاجتماع قد استهل بكلمة ترحيبية من قبل الدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد رحب فيها بالحضور وقدم الشكر والتقدير لجميع الحكام على جهودهم الكبيرة التي بذلوها في مختلف المسابقات وكان لها الأثر الإيجابي في إنجاح الموسم الرياضي الماضي، مؤكدا بأن أعضاء مجلس الإدارة والحكام يعدون بمثابة الأسرة الواحدة هدفهم الأساسي خدمة لعبة كرة اليد وتطويرها والمساهمة في نشرها بمختلف محافظات و السلطنة وهذا ما يسعى إليه الاتحاد حاليا من توسيع قاعدة مشاركة الأندية في المسابقات التي ينظمها مضيفا بأن الحكام يعدون خير سند وداعم لمجلس الإدارة وأن العمل النجاح لا بد من وجود فيه بعض الأخطاء وبالتالي مثل هذه اللقاءات تساهم في إيجاد الحلول المناسبة التي سيتم من خلالها معالجة الأخطاء وعدم تكرار حدوثها مستقبلا.
وأكد الشحري بأن أبواب الاتحاد مفتوحة لجميع وفي مقدمتهم الحكام وفي حالة وجود مطالب للحكام يجب أن يتم إيصالها إلى مجلس الإدارة عبر القنوات المختصة وفي مقدمتها لجنة الحكام التي تعد حلقة الوصول بين مجـــلس الإدارة والحكام وفي حالة التعذر ذلـــك يتم عن طريق أمانة السر مضيفا بأنه ليس هناك أي حاجز بين أعضاء المجلس والحكام كونهم يعدون أسرة واحدة وليس هناك فرق بين الجميع وهدفهم الأساسي تطوير اللعبة.
في المقابل أشاد الحكام المجتمعون بهذا اللقاء والذي قاموا من خلاله بطرح ما يدور في خاطرهم من أمور تخص تطوير اللعبة والتحكيم وأكدوا للأعضاء المجلس مضيهم بكل ما لديهم من إمكانيات في تطوير مستوى المسابقات المحلية التي سيعود مردودها بلا شك على المنتخبات الوطنية المختلفة.