مجلس الدولة يناقش «موازنة 2019» ويحيلها إلى مجلس الوزراء

يبحث اليوم مقترحين لدراسة حماية الأطفال من الحوادث وتنظيم الإعلان –
المجلس يعبّر عن تقديره لوزارة المالية على جهودها في إعداد مشروع الميزانية –

أحال مجلس الدولة مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 إلى مجلس الوزراء مشفوعًا بتوصيات مجلسي الدولة والشورى، وذلك بعد أن ناقش المجلس في جلسته العادية الثانية لدور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة السادسة التي عقدها أمس، تقرير اللجنة الاقتصادية الموسعة بالمجلس حول مشروع الموازنة وإدخال التعديلات عليه في ضوء ما أسفرت عنه المناقشات التي شهدتها الجلسة برئاسة معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة.
وفي الجلسة هنأ معالي رئيس المجلس، قوات السلطان المسلحة بيومها السنوي الذي يصادف الحادي عشر من ديسمبر من كل عام، مثمّنا إسهاماتها المقدرة في مجالات التنمية الشاملة في البلاد، والسهــر على حماية الوطن العزيز وحراسـة منجـزاته ومكتسباته وتهيئة المناخات الآمنة لاستقراره وازدهاره، سائلا الله تعالى العون والسداد لما فيه خير هذا الوطن ومواطنيه تحت القيادة الحكيمة لباني نهضته المباركة مولانا جلالة السلطان قابـــوس بن سعيد المعظــــم، حفظه الله ورعاه.
وألقى المكرم الشيخ محمد بن عبدالله الحارثي رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس بيان اللجنة الاقتصادية الموسعة حول مشروع الموازنة العامة لعام 2019 مستعرضا مرئياتها حياله والتي توزعت على ستة محاور.
وأشار إلى أن اللجنة رأت أهمية التركيز على المشروع في إطار سياسات الاقتصاد الكلي لمعرفة التأثيرات الإنمائية لارتفاع أو انخفاض تلك الأرقام من خلال التدقيق في مؤشرات الأداء المالي، والتأكد من مدى ترابط بنود الموازنة مع نتائجها المتوقعة وفقًا للأهداف المرصودة بالمشروع والمتسقة مع أهداف خطة التنمية الخمسية التاسعة.
وبيّن أن مؤشرات نتائج أداء موازنة عام 2018 أظهرت تحسنًا في بعض مؤشرات الاستدامة المالية، من خلال تراجع نسبة العجز إلى الناتج المحلي الإجمالي، كما أظهرت تحسنا في بعض المؤشرات المالية.
وعبّر المجلس عن تقديره لوزارة المالية على جهودها في إعداد مشروع الميزانية، كما عبّر عن شكره لأعضاء اللجنة الاقتصادية الموسعة، والفريق المساعد، على جهودهم في دراسة مشروع الميزانية، آملا أن تسهم مرئياتهم في تعزيز مشروع الميزانية العامة للدولة، والإسهام مع جهود الحكومة في تحقيق الاستدامة المالية وتعزيز قوة الاقتصاد العماني وتمكينه من مواجهة التحديات المختلفة.
ومن المقرر أن يعقد مجلس الدولة اليوم جلسته العادية الثالثة لدور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة السادسة، وسيناقش فيها المقترح المقدم من اللجنة الاجتماعية حول حماية الأطفال من الحوادث، والمقترح الذي ترغب لجنة الثقافة والإعلام والسياحة في دراسته حول تنظيم الإعلان، إضافة إلى الاطلاع على بعض الموضوعات المتعلقة بالمجلس.