إقرار آلية التكامل بين المشاريع الاستراتيجية والتنموية بجنوب الباطنة

أقر المجلس الأعلى للتخطيط في اجتماعه أمس آلية التكامل بين المشاريع الاستراتيجية والتنموية الجاري تنفيذها في محافظة جنوب الباطنة والإجراءات اللازمة لضمان تنمية شاملة ومستدامة.
واستعرض المجلس تقرير أداء الاقتصاد العماني، حيث أوضح التقرير أن الناتج المحلي الإجمالي قد حقق نموًا في نهاية الربع الثاني من عام 2018 بلغت نسبته 15.1% بالأسعار الجارية، مدفوعًا بارتفاع إجمالي الأنشطة النفطية لا سيما أنشطة الغاز الطبيعي التي بلغت نسبة نموه بنحو 23.2% .
كما نمت مساهمة القطاعات غير النفطية خلال الفترة نفسها بنسبة قدرها 5.1%. وناقش المجلس موقف سير الأعمال ونسب الإنجاز في المشاريع التنموية ضمن خطة التنمية الخمسية التاسعة (2016-2020)، ومنها مشاريع التنويع الاقتصادي حتى أكتوبر من العام الجاري، والخطوات والإجراءات التنفيذية التي تم اتخاذها للمشاريع الاستراتيجية المعتمدة من قبل المجلس وسبل معالجة التحديات.