البلجيكية: مستقبل المناخ بيد الشباب

كتبت يومية (دي مورغن) البلجيكية أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريش، افتتح المؤتمر الدولي للمناخ بكلمة أصرَّ فيها على ضرورة الإسراع في إنقاذ مناخ الأرض، لأن التغيُّر المناخي بات يشكّل قضية حياة أو موت بالنسبة لبعض البلدان.
الجدير بالذكر أنَّ مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ انعقد في مدينة كاتوفيتش البولندية وتستمر أعماله حتى الرابع عشر من ديسمبر الجاري، في هذا المؤتمر الدولي، يتواجد ممثلون عن مائة وسبع وتسعين دولة، كلُّهم سيتناولون كيفية تطبيق مقررات مؤتمر باريس للمناخ الذي انعقد منذ سنتين في ختام عهد الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند. تشير الجريدة البلجيكية إلى أنَّ حوالي السبعين ألف شخص، تظاهروا يوم الاثنين الماضي في بروكسل من أجل حثّ المسؤولين الدوليين والمحليين على العمل من أجل المناخ. تواجد العناصر الشابة كان أكثر ما يلفت في هذه المظاهرة. العلماء لم يعودوا لوحدهم في ساحة الدفاع عن مناخ الأرض، الآن هنالك جيل كامل من الشباب بات يعي خطورة التغير المناخي ويطالب بخطوات جريئة تحمي الكوكب، إذًا، يبدو أن الجيل الصاعد سيأخذ بيده قضية التغيُّر المناخي وسيسعى لإيجاد الحلول لها مستفيدًا من كل خبرات الماضي، أكانت فاشلة أم ناجحة، وبالإضافة إلى الخطة المناخية الشاملة التي أقرها مؤتمر باريس، من المهم جدًا أن يفهم أطفالنا مقدار الضرر العظيم الذي ألحقه الكبار بكوكب الأرض.
الهدف من ذلك هو أن يتصرفوا في المستقبل بطريقة أكثر ذكاء من تلك التي استخدمناها نحن.