الأحمر يسرع وتيرة التحضيرات لملاقاة طاجكستان وديا

25 لاعبا باشروا الحصة التدريبية الأولى –
كتب – فيصل السعيدي –

أنهى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم حصته التدريبية الأولى التي أجراها عند الساعة الرابعة والنصف من عصر أمس الأول على الملعب الفرعي لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة 25 لاعبا وذلك في مستهل معسكره التحضيري الداخلي الجديد الذي انطلق اعتبارا من أمس الأول ويستمر حتى السابع عشر من شهر ديسمبر الجاري استعدادا لملاقاة منتخب طاجكستان وديا يومي 13 و16 ديسمبر على الملعب الرئيسي لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وذلك في إطار التحضيرات الجادة لمنتخبنا الوطني لخوض غمار نهائيات كأس أمم آسيا 2019 بالإمارات المقررة خلال الفترة من 5 يناير حتى 1 فبراير المقبلين حيث ينافس الأحمر في المجموعة السادسة التي تضم إلى جواره منتخبات اليابان أوزبكستان وتركمانستان.
وشهدت الحصة التدريبية أمس الأول غياب سعد سهيل المحترف في صفوف النصر السعودي وأحمد مبارك كانو المحترف في صفوف مسيمير القطري وفايز الرشيدي المحترف في صفوف العين السعودي ومحمد بن فرج الرواحي وجميل اليحمدي المحترفين في صفوف الوكرة القطري فضلا عن علي الجابري الذي تغيب عن المران لظرف خاص.
كما شهدت الحصة التدريبية انسحاب عيد الفارسي عقب شعوره بآلام في الكاحل كان قد تعرض لها في مباراة العروبة الأخيرة ضد مجيس في إياب دور الثمانية من كأس جلالة السلطان المعظم والتي انتهت بالتعادل السلبي في صور ليودع العروبة منافسات البطولة الأغلى.
وتدرب الفارسي على انفراد إلى حين مغادرته الحصة التدريبية التي شهدت أيضا انسحاب محسن جوهر وسمير العلوي في وقت لاحق نظرا لشعورهما بالإرهاق في عضلات القدمين على خلفية مشاركتهما في لقاءات إياب دور الثمانية من كأس جلالته لكرة القدم حيث شارك محسن جوهر في مباراة فريقه صحار ضد فنجاء والتي ودع فيها صحار منافسات الكأس رغم فوزه إيابا بهدف نظيف بينما شارك سمير العلوي في مباراة فريقه العروبة ضد مجيس والتي شهدت توديع العروبة بتعادل سلبي.
ويهدف المعسكر الحالي إلى رفع وتيرة الإعداد البدني وبلوغ مراحل متقدمة من الجاهزية الفنية القصوى والذي سيشهد تقاطر سرب طيورنا المهاجرة في الدوريات الخليجية المجاورة بحلول الأسبوع المقبل على غرار سعد سهيل (النصر السعودي) وجميل اليحمدي ومحمد بن فرج الرواحي (الوكرة القطري) وأحمد مبارك كانو (مسيمير القطري) وذلك بعد قبول خطابات تفريغهم من أنديتهم نظرًا لتوقف نشاط الدوري القطري وعدم التزام كانو واليحمدي والرواحي باللعب مع أنديتهم في مسابقة الكأس القطرية..
الجدير بالذكر أن مدرب منتخبنا الوطني بيم فيربيك قد استدعى 30 لاعبا للمعسكر الحالي وهم: محمد بن صالح المسلمي وعلي بن سليمان البوسعيدي وصلاح بن سعيد اليحيائي وعلي بن سالم بيت النحار وحارب بن جميل السعدي والمنذر بن ربيع العلوي ومعتز بن صالح عبد ربه وحاتم بن سلطان الروشدي وعبدالله بن فواز بيت عبد الغفور، وبلال بن جلال البلوشي (ظفار) ومحمود بن مبروك المشيفري وخالد بن ناصر البريكي وخالد بن خليفه الهاجري وأحمد بن فرج الرواحي (النصر) ومحمد بن عبدالله البلوشي وعلي بن هلال الجابري وناصر بن علي الشملي وأحمد بن خليفة الكعبي ومحمد بن خصيب الحوسني (النهضة) وياسين بن خليل الشيادي ومحسن بن صالح الغساني وعمار بن رامس الرشيدي (السويق) ومحمد بن صالح الغساني (صحم) ومحسن بن جوهر الخالدي (صحار) وعيد بن محمد الفارسي وسمير بن صالح العلوي (العروبة) بالإضافة إلى المحترفين سعد بن سهيل المخيني (النصر السعودي) وجميل اليحمدي ومحمد بن فرج الرواحي (الوكرة القطري) وأحمد مبارك كانو (مسيمير القطري).