ندية وقوة في الأداء.. ومرباط يكسب الثقة

استفاد فريق مرباط بشكل كبير من قدرة خط هجومه على التسجيل واقتناص الفرص بشكل جيد وهو ما منحه فوزا مثيرا وصعبا على فريق المصنعة في لقاء الذهاب بهدف وحيد كان له الفضل الكبير في توسيع فرصة التأهل وتسهيل مهمة الإياب. الفوز بهدف في لقاء الذهاب جعل مرباط يشعر بثقة كبيرة في لقاء الإياب الذي أقيم على أرضه ووسط جماهيره والذي كان يستوجب على فريق المصنعة الفوز فيه بهدفين على أن لا تستقبل شباكه أي هدف وهو الأمر الذي بدأ صعبا على حسب مجريات اللقاء. امتلك فريق المصنعة الجرأة في بعض الأحيان خلال المباراة وسعى بروح قتالية عالية من أجل تحقيق المفاجأة وتحقيق النتيجة الإيجابية مستغلا حالة الاسترخاء التي كان عليها منافسه الذي لعب دون خوف من أي نتيجة عكسية بعد فوزه في الذهاب.
لعب فريق مرباط بثقة كبيرة جعلته يشعر بأنه يستطيع التحكم في مسار المباراة وتحقيق هدفه منها دون السماح لضيفه بأن يجرده من فرص تأهله الواسعة ونجح في ذلك بالرغم من أن المصنعة نجح في تسجيل هدف خارج أرضه إلا أن مرباط هو الآخر استطاع الوصول الى الشباك وسجل هدف التعادل لتنتهي المباراة بالتعادل ويصعد مرباط معتمدا على فوزه بهدف في الذهاب.