معرض للأسر المنتجة وفعاليات متنوعة في محافظة مسندم

ختام فعاليات اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة –
بخاء – أحمد خليفة الشحي –

قام سعادة الدكتور بدر بن يحيى المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية بزيارة إلى معرض الأسر المنتجة الذي نظمته جمعية المرأة العمانية بولاية بخاء بالتعاون مع دائرة التنمية الاجتماعية بمسندم وذلك ضمن برامج وفعاليات الاحتفال بيوم التطوع العالمي ويوم التطوع العُماني يرافقه في الزيارة مدير دائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة مسندم عبدالرحمن بن سليمان بن عبدالله الشحي وتأتي هذه الزيارة ضمن الزيارات التفقدية التي يقوم بها وكيل الوزارة للاطلاع على سير عمل الوزارة والجهات الشريكة على مستوى المحافظة وقدمت الجمعية مجموعة من المعروضات للأسر المنتجة بمشاركة ذوي الدخل المحدود وأسر الضمان الاجتماعي بالإضافة إلى عرض بعض المشغولات والمنتجات اليدوية من الفخاريات والسعفيات والقصبات التي أنتجتها الجمعية . ومن جانب آخر قام سعادة الدكتور بدر بن يحيى المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية عضو مجلس إدارة الهيئة العمانية للأعمال الخيرية بزيارة الى مقر فرع الهيئة بمحافظة مسندم التقى خلالها بمدير الفرع والاطلاع على سير العمل بالفرع ومدى استفادة أفراد المجتمع من الخدمات المقدمة على مستوى المحافظة.

فعاليات متنوعة
واستمرارا لبرامج وفعاليات ملتقى الشباب قيم وتطوع والذي تنظمه اللجنة الوطنية لشؤون الأسرة بمحافظة مسندم تتواصل الفعاليات والبرامج المتنوعة حيث قدمت بنيابة ليما التابعة لولاية خصب جملة من البرامج المتنوعة حيث تمت إقامة يوم مفتوح للأطفال من نيابة ليما ومحاضرة توعوية بعنوان «راقي بأخلاقي» قدمها سعيد بن راشد المكتومي أخصائي توجيه أسري بوزارة التنمية الاجتماعية حيث تناول خلال المحاضرة الحث على احترام الوالدين وكيفية التعامل معهما من قبل الأبناء وأداء حقوقهما والرفق بهما عند الكبر كما تم التطرق كذلك إلى آداب الطعام التي يجب ان يتبعها المسلم وكيفية التعامل مع الآخرين واحترامهم مهما اختلفت وجهات النظر أو الجنسيات أوالدين من خلال تقبل الآخر واحترامه والتعامل معه بشكل إيجابي مع توضيح الآثار الإيجابية المترتبة على ذلك وانعكاسها على التعايش السلمي في مجتمع يسوده والسلام والاحترام المتبادل -وهدف الملتقى الذي استمر على مدار يومين إلى تعميق الحوار الأسري وتفعيل دور المدرسة والمسجد والسبلة العمانية في بناء جيل ذي أخلاق عمانية حميدة والتحفيز الإعلامي للتمسك بالعادات العمانية الطيبة ونبذ المخالف منها وكذلك نشر مفهوم المحافظة على العادات والتقاليد العمانية لما لها من مدلول حضاري لقيم التسامح والسلام وتأصيل دور الأسرة العمانية في ترسيخ الأخلاق لدى الشباب بالإضافة إلى تفعيل دور المؤسسات الحكومية والأهلية في المنظومة الأخلاقية في المجتمع إلى جانب زيادة الوعي لدى الشباب حول أهم الممارسات الأخلاقية الحميدة .