مبعوث أممي: فرص التصعيد في غزة ملموسة

القدس – الأناضول: حذر مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف أمس من أن فرص التصعيد في قطاع غزة باتت ملموسة.
وقال ملادينوف لإذاعة الجيش الإسرائيلي: «إن فرص التصعيد في قطاع غزة ملموسة وملموسة للغاية بسبب الأوضاع الإنسانية الصعبة في القطاع»، وأضاف: «إن توفير المزيد من الكهرباء إلى غزة سيقلل من فرص العنف».
وتابع ملادينوف: «في لقاءاتي مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو والقادة الفلسطينيين أقول لهم: إنه يجب ألا نتخلى عن محاولة التوصل إلى السلام، بل نحتاج فقط إلى القيادة والإرادة الحقيقية».
ويقوم ملادينوف بالوساطة بين إسرائيل وحركة «حماس» في غزة من أجل إبقاء التهدئة.
ودعا ملادينوف عائلات إسرائيليين تحتجزهم «حماس» في قطاع غزة منذ الحرب الأخيرة عام 2014 إلى الصبر.
وقال: «هناك الكثير من القضايا التي يتعين معالجتها بالتوازي»، وأضاف ملادينوف: «أنا أفهم ألم العائلات، لكن الصبر هو الكلمة الوحيدة التي يمكن قولها حول هذا الموضوع».
وتقول حركة «حماس» إنها مستعدة لمفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل لتبادل معتقلين فلسطينيين بالإسرائيليين الأربعة، ومن بينهما جنديان ليس من الواضح إذا كانا ما زالا على قيد الحياة.
ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين لـ6000 معتقل بينهم 270 طفلا و52 معتقلة و6 نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) و430 معتقلا إداريا (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.