ريسوت للإسمنت تتوسع في إفريقيا وتسعى للاستحواذ على شركة إسمنت ARM في كينيا

في صفقة تتجاوز قيمتها 100 مليون دولار –
تستهدف شركة ريسوت للإسمنت الاستحواذ على شركة ARM لصناعة الإسمنت في كينيا، ضمن إستراتيجية الشركة الهادفة بقوة إلى التوسع في شرق ووسط إفريقيا. وتعتبر شركة ARM لصناعة الإسمنت المنتج الرئيسي للإسمنت في كينيا وإفريقيا بصورة عامة، وتعاني إدارتها من مديونية تبلغ أكثر من 140 مليون دولار، حيث أبدت شركة ريسوت للإسمنت رغبتها للمسؤولين هناك في الاستحواذ على الشركة المعنية.

وتقدر قيمة الاستحواذ على الشركة بأكثر من 100 مليون دولار أمريكي، وسوف يدعم هذا الاستحواذ استكمال استراتيجية شركة ريسوت المعدلة لإنتاج الكلنكر في المناطق المجاورة للأسواق التي تمولها بشرق إفريقيا.
علماً أن شركة ريسوت للإسمنت في سبيلها حالياً لإنشاء طاحونة للإسمنت في أرض الصومال وأخرى في مقديشيو بالصومال مع أحد الشركاء في دبي، وعلاوة على ذلك فإن الشركة تجري مفاوضات جادة للاستحواذ على شركات أخرى منتجة للإسمنت في أوغندا وجيبوتي.
كما أن الخطط تسير على قدم وساق لإنشاء مصنع إسمنت بطاقة إنتاجية تبلغ مليون طن سنوياً بمدينة بربرة في الصومال، وقد تبدأ أعمال الإنشاءات مبكراً في شهر يناير 2019م، وكذلك فإن شركة ريسوت للإسمنت في مرحلة المفاوضات المتقدمة مع شركة كمبالا للإسمنت.
يذكر أن شركة ريسوت للإسمنت تعد إحدى الشركات الرئيسية المصدرة للكلنكر إلى أسواق شرق إفريقيا؛ ولذا فإن التسهيلات المتوفرة لدى شركة ARM سوف تتناسب تماماً مع خططها الخاصة بشرق إفريقيا، علما بأنها قد قامت خلال الربع الأخير بتصدير أكثر من 300 ألف طن من الكلنكر من مصنعها الرئيسي بمدينة صلالة إلى أسواق كل من كينيا وتنزانيا.
واستناداً إلى ما ورد بالتقارير المتعلقة بالصناعة، فإن جوي جوش الرئيس التنفيذي لشركة ريسوت للإسمنت قدم خطة استراتيجية خمسية لتطوير وزيادة إنتاجية شركة ريسوت للإسمنت لتصل إلى 20 مليون طن بحلول عام 2020م. إن اقتراح جوي جوش وهو من مواليد كينيا والمقيم بالسلطنة قد تم تصديقه واعتماده خلال اجتماع مجلس الإدارة الذي تم انعقاده والذي نال دعماً وسنداً قوياً من جميع المساهمين بالشركة بما في ذلك ممثلو الجهات الحكومية، كما قامت الشركة بتأسيس وإنشاء مصنع للإسمنت تبلغ طاقته مليون طن بجورجيا بالقرب من مدينة تبليسي.