الدولار والين يرتفعان بعد إلقاء القبض على مسؤولة هواوي

لندن (رويترز) – ارتفع الدولار الأمريكي والين أمس بعد إلقاء القبض على مسؤولة تنفيذية كبيرة في عملاق التكنولوجيا الصيني هواوي بكندا؛ مما يثير المخاوف من توترات تجارية جديدة بين الولايات المتحدة والصين.
وتعرض الدولار لضغوط في الآونة الأخيرة؛ بسبب القلق من احتمال حدوث ركود اقتصادي في الولايات المتحدة.
لكن إلقاء القبض على المديرة المالية لهواوي تكنولوجيز رفع الطلب على الدولار كملاذ آمن مع ظهور شكوك بشأن هدنة في حرب التجارة أُعلنت قبل أيام بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والصيني شي جين بينغ، وقال مصدر مطلع: إن إلقاء القبض على المديرة المالية لهواوي يرتبط بانتهاكات لعقوبات أمريكية.
وارتفع مؤشر يقيس أداء الدولار مقابل سلة من ست عملات منافسة 0.2 بالمائة إلى 97.202. وتراجع مؤشر العملة الأمريكية 0.4 بالمائة هذا الأسبوع لكنه منخفض 0.5 بالمائة فحسب عن أعلى مستوى في 17 شهرا 97.693 الذي لامسه في 12 نوفمبر.
وانخفض الدولار بصفة عامة في وقت سابق من الأسبوع الجاري بعد انطفاء جذوة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين.
وزاد الين الذي يقبل المستثمرون على شرائه عادة في أوقات الاضطراب بالسوق، 0.2 بالمائة مقابل الدولار إلى 113.05 ين، وحقق ارتفاعا مقابل معظم العملات الأخرى.
وهبط الدولار الأسترالي الذي يتأثر بتقلب المعنويات تجاه المخاطر 0.7 بالمائة إلى 0.7220 دولار أمريكي.
وتراجع اليورو قليلا إلى 1.1328 دولار بعد هبوطه من أعلى مستوى هذا الأسبوع البالغ 1.1419 دولار الذي سجله الثلاثاء.