لوكسمبـورج أول دولـة في العالم تتيح وسائـل النقل العام مجـانا

ضمن خطة إصلاح بيئي وتقليلا للازدحام المروري –

لوكسمبورج – وكالات: بحلول عام 2020 من المفترض أن تكون القطارات والترام والحافلات مجانية تماماً لمسافات تغطي الدوقية الأوروبية التي تبلغ مساحتها 999 ميلا مربعا، حيث تخطط لوكسمبورج لتكون أول دولة في العالم وسائل النقل والمواصلات العامة فيها مجانية، وذلك في إطار مقترحات طموحة للحكومة.
وهذه الخطة جزء من مشروع إصلاح بيئي، تحت إدارة رئيس وزراء لوكسمبورج، كزافييه بيتل، بعد أن ضمن ائتلافه الليبرالي في الحكومة نصرا طفيفا في الانتخابات خلال أكتوبر.
وتشمل السياسات الجديدة أيضا زيادة الاستثمار في الخدمات العامة، وإدخال عطلتين عامتين جديدتين وإضفاء الشرعية على الاستخدام الترويحي للقنب.
وتعاني عاصمة البلاد مدينة لوكسمبورج من ازدحام مروري مزمن على الرغم من كونها تضم 110 آلاف نسمة فقط.
غير أنه يتدفق نحو 400 ألف مسافر إلى المدينة للعمل، بينما يعبر 200 ألف شخص من الدول المجاورة الحدود الفرنسية وألمانيا وبلجيكا كل يوم.
والأسعار المجانية هي آخر وسيلة تلجأ إليها الحكومة لجعل الناس يستخدمون النقل العام.
وحالياً هناك بالفعل وسائل نقل مجانية لمن هم أقل من 20 عاماً، بينما يمكن لطلاب المدارس الثانوية استخدام خدمة النقل المجانية ذهاباً وإياباً بين المدارس ومنازلهم.
ويدفع المسافرون في الوقت الحالي 1.78 جنيه استرليني فقط لساعتين من السفر، ولكن حتى هذه الأجرة المنخفضة سيتم إلغاؤها بموجب الخطة.
ولا يزال يتعين تحديد التفاصيل الدقيقة للمقترح، بما في ذلك ما يجب فعله بشأن وضعية عربات الدرجة الأولى والثانية في القطارات.
وأدى بيتل اليمين الدستورية لولاية ثانية يوم الأربعاء، وتعتبر لوكسمبورج ثاني أغنى دولة في الاتحاد الأوروبي.