ختام الدورة التأهيلية التخصصية لمدربي مراكز إعداد الناشئين

كتب – خليفة الرواحي –
اختتمت بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر أعمال الدورة التخصصية الثالثة لمدربي ومساعدي مدربي مراكز إعداد الناشئين لعام 2018م لرياضات ( كرة اليد، الكرة الطائرة وألعاب القوى ) التي نظمتها وزارة الشؤون الرياضية ممثلة بدائرة شؤون المنتخبات بالمديرية العامة للرعاية والتطوير الرياضي خلال الفترة من 2 إلى 4 ديسمبر الجاري حيث أقيم حفل الختام تحت رعاية سعادة الشيخ رشاد بن أحمد بن عمير الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وبحضور فهد بن عبدالله الرئيسي والدكتور عامر بن حميد الطوقي مدير دائرة شؤون المنتخبات. وقد ألقى محمد المانعي مدرب ألعاب القوى بمركز إعداد الناشئين بمحافظة شمال الباطنة كلمة نيابة عن الدارسين أشاد فيها بنجاح الدورة في تحقيق أهدافها نظرا لما تضمنته من جلسات نظرية وعملية ، أسهمت في رفع المستوى المعرفي والمهاري للمدربين والمساعدين وهذا سينعكس بدوره على تطوير آلية التدريبات في المراكز، موجها الشكر لوزارة الشؤون الرياضية على جهودها المبذولة في إقامة مثل هذه الدورات التي تعنى بتطوير مهارات وزيادة خبرات المدربين، مضيفا: أن تلك الخبرات والمهارات ستكون زادا معينا لجميع المدربين في الميدان.
وأكد فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي للمشاركين على أهمية الدورة في تطوير منظومة عمل المراكز في المستقبل ومساهمتها في تكوين منتخبات مراكز إعداد الناشئين وقدم خلال كلمته الشكر والثناء على تفاعل المدربين والمساعدين مع برنامج الدورة النظرية والعملية.
بعد لذلك قدم راعي الحفل دروعا تذكارية للمحاضرين الدوليين وهم: الدكتور مراد فضلون وعبدالمالك الهبيل وشريف الشمرلي بعدها تم توزيع الشهادات للجنة المنظمة والمدربين ومساعدي المدربين المشاركين.
وأكد سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية في ختام تسليم الشهادات على أهمية هذه الدورة لرفع كفاءة وقدرات المدربين في مراكز إعداد الناشئين في مختلف الرياضات المستهدفة، والتعرف على قانون الألعاب والمهارات التدريبية المرتبطة بتدريب النشء، مبديا ارتياحه من نجاح الدورة وما لمسه من تفاعل المدربين والمشاركين مع جلساتها النظرية والعملية   وكما بين أهمية إقامة مثل هذه الدورات للرقي بالألعاب في السلطنة عامة وفي مراكز إعداد الناشئين خاصة وأنها تساهم في إعداد الخطط والأنشطة لتطوير الناشئين. وتضمن اليوم الختامي تقديم عدد من الجلسات حيث قدم الدكتور مراد فضلون «دور المحاضرات النظرية والمرئية في إعداد الناشئين» فيما تضمنت المحاضرة الثانية « واقع صناعة بطل تجربة اللاعب محمد السليماني واللاعب انور علي البلوشي»  قدمها كل من الدكتور وائل رمضان مدرب ألعاب القوى بمركز إعداد الناشئين بمحافظة مسقط والكابتن العيد طوطاش مدرب ألعاب القوى بمركز إعداد الناشئين بمحافظة الداخلية.