الموافقة على مشروع الاستراتيجية العربية لكبار السن وإقرار قانون تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة

السلطنة تشارك في اجتماع مجلسي وزراء الشؤون الاجتماعية والصحة العرب –
وافق أصحاب المعالي والسعادة وممثلي الدول الأعضاء على مشروع الاستراتيجية العربية لكبار السن، وذلك خلال الاجتماع المشترك لمجلسي وزراء الشؤون الاجتماعية والصحة العرب الذي اختتم في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية يوم أمس.

وقد ترأس وفد السلطنة المشارك في الاجتماع معالي الشيخ محمد بن سعّيد بن سيف الكلباني وزير التنمية الاجتماعية، وتم خلال الاجتماع الذي استمر يومين مناقشة عدد من الموضوعات التي تهم الجانب الاجتماعي والصحي، حيث تمت الموافقة على الاستراتيجية العربية لكبار السن بعد الأخذ بملاحظات الدول في الاجتماع المشترك وطلب من القطاع الاجتماعي المعني بإدارتي التنمية والسياسات الاجتماعية والصحية والمساعدات الإنسانية والأمانتين الفنيتين لمجلسي وزراء الشؤون الاجتماعية والصحة العرب رفع الاستراتيجية إلى القمة العربية في دورتها العادية الثلاثين التي ستعقد في تونس في شهر مارس من العام القادم للنظر في اعتمادها كوثيقة عربية، وسيتم تشكيل لجنة فنية من مجلسي وزراء الشؤون الاجتماعية والصحة العرب لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية العربية لكبار السن، وتوجيه الشكر للجمهورية التونسية وصندوق الأمم المتحدة للسكان على جهود إعداد الاستراتيجية العربية لكبار السن بالتنسيق مع القطاع الاجتماعي. كما تم خلال الاجتماع تشكيل لجنة من مجلسي وزراء الشؤون الاجتماعية والصحة العرب والأمانة العامة لجامعة الدول العربية بمشاركة الجهات المعنية بالحكومة الصومالية لإعداد تصور حول الدعم لجمهورية الصومال وتحديد موعد لزيارتها، أما فيما يتعلق بدعم النازحين في الدول العربية والنازحين العراقيين بشكل خاص فقد تقرر تشكيل لجنة مفتوحة من مجلسي وزراء الشؤون الاجتماعية والصحة العرب ورؤساء المكاتب التنفيذية والأمانة العامة لجامعة الدول العربية لإعداد تصور حول الدعم الاجتماعي والصحي للنازحين داخلياً في الدول العربية والنازحين العراقيين بالتنسيق مع الدول العربية التي لها نزوح على أن تعرض تلك النتائج على رؤساء المكاتب التنفيذية لمجلسي وزراء الشؤون الاجتماعية والصحة العرب، ومن ثم على مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية في دورتهم القادمة بمارس 2019.
كما تم خلال الاجتماع مناقشة عرض دولة الكويت حول الرؤية والاستراتيجية الموحدة للعمل التطوعي التي أخذت نقاشا مستفيضا في ذلك إلى جانب عرض الإطار الاستراتيجي حول الفقر المتعدد والأبعاد وعرض مشروع القانون (النظام) الموحد لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة واتخاذ الإجراءات حول الإعداد والتحضير للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة في العام المقبل والمقترح استضافتها في الجمهورية اللبنانية.