حارة العين التاريخية.. إلى واجهة الأحداث من جديد

رغبة أهلية لتحويلها إلى نزل تراثية –

ناقشت جهات مختصة مختلفة أمس في ولاية إزكي رغبة أهالي الولاية في ترميم حارة العين بقرية إمطي والاستفادة من بيوتها التاريخية كنزل تراثية.
وعقد اجتماع صباح أمس بمكتب والي إزكي برئاسة سعاد الشيخ محمد بن عبدالله بن علي البوسعيدي والي إزكي وسعادة عضو مجلس الشورى ممثل ولاية إزكي ومدير مساعد إدارة السياحة بمحافظة الداخلية ومدير بلدية إزكي ومديرة مدرسة أم الخير وعدد من مشايخ ورشداء قرية إمطي.
ودرس المجتمعون آليات العمل التي تتبع لتأهيل الحارات وجعلها مزارات سياحية. وتم خلال الاجتماع مناقشة رغبة مدرسة أم الخير للتعليم الأساسي لإعداد ملف حول تأهيل وتطوير حارة العين للمشاركة في مسابقة تقام على مستوى مدارس السلطنة في هذا المجال.
جدير بالذكر أن هناك أمثلة لمشاريع رائدة في محافظة الداخلية لتأهيل الحارات القديمة والاستفادة منها سياحيا من ضمنها حارة العقر بولاية نزوى ومسفاة العبريين بولاية الحمراء وحارة البلاد في ولاية منح وغيرها من الحارات التي تتهيأ حاليا لتتخذ موقعها في خارطة السياحة.