بمشاركة الفريق الفرنسي – فريق مسقط للطيران الشراعي يعزز مهاراته برمال بدية

بدية- خليفة الحجري –

تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني ٤٨ المجيد، نفذ فريق مسقط للطيران الشراعي التابع لنادي الطليعة الرياضي والفريق الفرنسي تدريباً مشتركاً بمحافظه الشرقية، حيث جاء اختيار رمال بدية كأحد الأماكن السياحية الحيوية بالسلطنة نظرا لما تتمتع به من تضاريس بيئة نادرة صالحة لممارسة مختلف الهوايات الرياضية والترفيهية ومن بينها هواية الطيران الشراعي.
الكابتن أحمد بن زاهر العلوي رئيس فريق مسقط للطيران الشراعي أوضح قائلا: إن هذه المشاركة تم الإعداد لها مسبقاً مع الفريق الفرنسي وتم التخطيط لها بشكل جيد لإقامة فعاليات وتدريبات في مختلف محافظات السلطنة ولمدة ١٠ ايام تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد المجيد، وتعتبر بدية من الأماكن الجميلة والمناسبة لمثل هذه الرياضات، كما تم زيارة العديد من الأماكن السياحية بالمحافظة منها وادي بني خالد والحصن والأسواق الشعبية.
وأضاف العلوي: نهدف من وراء هذه الأنشطة التعريف بمقومات السلطنة وإبراز أهميتها السياحية والرياضية والتراثية لدى الجاليات المحلية والأفواج السياحية، وخاصة عشاق المغامرة والاستكشاف لمعرفة جماليات الصحراء العمانية ومعايشة تفاصيل الحياة بها، حيث لاقت هذه الفعالية استحسان الهواة الفرنسيين.من جانبه أشار الكابتن رومان رئيس الفريق الفرنسي: إن السلطنة تتمتع بأماكن وأجواء سياحية فريدة وخاصة الصحراء والرمال الذهبية والواحات الجميلة، حيث تعد هذه المواقع من أنسب الأماكن لممارسة الطيران الشراعي التي لها سحر خاص وجذاب، ونحن كفريق زائر نتقدم بالشكر للجهات الأمنية ووزارة السياحة وفريق مسقط على كل التسهيلات التي لمسناها لنتواجد معكم هنا، ونعيش أفراح السلطنة، هذا البلد الطيب، بلد الأمن والأمان والاستقرار والتراث والأصالة.