العمانية للغاز الطبيعي المسال تحصد ثلاث جوائز مرموقة على مستوى الوطن العربي

مسقط في 5 ديسمبر/ توجت الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال بثلاث جوائز مرموقة لهذا العام خلال فعالية جوائز جلوبل العالمية من أفضل العرب. حيث فازت الشركة بجائزة أفضل شركة في فئة النفط والغاز في حين ظفرت المؤسسة التنموية بجائزة المسؤولية الاجتماعية للشركات كما حصلت الشركة على جائزة الرئيس التنفيذي.
وتعد هذه الجوائز تكريماً للأداء الاستثنائي للشركة مع نظرائها في الوطن العربي. كما تعكس هذه الإنجازات رحلة التميز للشركة منذ إنشائها في جميع أعمالها في عمليات التشغيل والمسؤولية الاجتماعية والقيادة والمهارات.
فعلى نطاق الرؤساء التنفيذيين، فاز المهندس حارب بن عبدالله الكيتاني، الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، بجائزة أفضل رئيس تنفيذي عربي لهذا العام في قطاع النفط والغاز. حيث قام المهندس حارب بن عبدالله الكيتاني بالعمل على تطوير جميع المهارات القيادية التي ساهمت في تعزيز نمو قطاع الغاز الطبيعي المسال. وكان لهذا الجهد والعمل الدؤوب انعكاس إيجابي للنجاحات والإنجازات الأخيرة في هذا القطاع الحيوي منذ تأسيس صناعة الغاز في السلطنة.
وقد أخذت اللجنة المانحة للجوائز في اعتبارها الخبرة الواسعة التي يملكها حارب الكيتاني والتي تزيد عن 40 عامًا في قطاع النفط والغاز فضلاً عن المناصب القيادية التي شغلها في هذا القطاع في شركات الطاقة الكبرى بما في ذلك شركة شل وقلهات للغاز الطبيعي المسال. بالإضافة إلى خبرته عبر القطاعات الفرعية للغاز الطبيعي المسال وقدرته على التكيف والعمل في الأسواق العالمية. ويعد هذا التتويج طموحاً عالياً للعديد من شركات الطاقة على مستوى العالم.
ويأتي هذا التتويج من قبل جوائز جلوبال العالمية والتي تنظم من قبل منظمة افضل العرب، وهي جهة متخصصة في تقييم الأفراد والشركات والقطاعات التنموية في مختلف المجالات في الوطن العربي. وتعد هذه الجوائز دليلاً على جهود الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال الحثيثة في أن تكون مزود للطاقة موثوق به للعملاء في جميع أنحاء العالم ولرؤية الشركة الطموحة وتفانيها تجاه المسؤولية الاجتماعية من خلال المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.
وتفخر الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال بسجلها الرائد في المسؤولية الاجتماعية. حيث كللت هذه الجهود في سلسلة من الجوائز التي حصدتها المؤسسة التنموية على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي. حيث تشرفت وتفردت المؤسسة التنموية بنيل شرف الحصول على جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي مرتين كأن أخرها في النسخة الأخيرة من الجائزة لعام 2017. ويأتي هذا التتويج بعد سلسلة من النجاحات التي حققتها المؤسسة التنموية.
لقد تنامت صناعة الغاز الطبيعي في السلطنة وقطعت شوطاً كبيراً، استرشاداً بالرؤية السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لتنويع مصادر الدخل الوطني. حيث أخذت السلطنة في توسيع قاعدتها الاقتصادية، وشرعت في تنفيذ عدد من السياسات الرائدة والطموحة لتنويع مصادر الدخل يتمثل أبرزها في تسخير مواردها من الغاز الطبيعي للتصدير في شكله المسال، والذي أصبح اليوم المساهم الأول للاقتصاد الوطني بعد النفط والتي تسهم بشكل مباشر في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية قدماً بالسلطنة.
وأشار المهندس حارب بن عبدالله الكيتاني في هذا الصدد “فخورين بحصولنا على هذه الجوائز المرموقة التي تبرز نجاحات الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال. وهنا يسرنا أن ننتهز هذه الفرصة لنعرب عن خالص الشكر والتقدير لمعالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي – وزير النفط والغاز ورئيس مجلس إدارة الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال – وسعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي – وكيل وزارة النفط والغاز ورئيس مجلس إدارة قلهات للغاز الطبيعي المسال – اللذان أسهما بفضل خبرتهما ومعرفتهما في تهيئة وتطوير الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال لتواصل تحقيقها للعديد من النجاحات على الصعيدين المحلي والدولي، فضلاً عن دورها الحيوي في رفد الاقتصاد الوطني”.
إن حصول الشركة على هذه الجوائز من جهات مرموقة يؤكد على الاعتراف الدولي بالمستوى العالمي الذي تقدمه الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال ومؤسستها التنموية . حيث يلامس هذا الاعتراف الدولي شركاءنا في القطاع والحكومة وأصحاب الشأن الآخرين.
وأضاف الشيخ خالد بن عبدالله المسن، الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال: ” يعكس هذا التكريم بشكل كبير عزمنا وجهودنا الدؤوبة للمساهمة الفاعلة في تعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية وخدمة هذا الوطن المعطاء ويشجعنا على المضي قدماً والقيام بالمزيد من المبادرات والمشاريع في المستقبل. ونحن سعداء أن نرى مساهماتنا في المسؤولية الاجتماعية تصل إلى جميع أنحاء البلاد. وننتهز هذه الفرصة لنشكر الجميع وفي مقدمتهم أفراد المجتمع والمساهمين وموظفي الشركة على دعمهم المستمر”.
الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال هي شركة مساهمة مشتركة بين حكومة سلطنة عمان 51%، وشركة شل غاز بي في 30 %، توتال 5.54 %، كوريا للغاز الطبيعي المسال 5 %، وشركة ميتسوبيشي 2.77 %، وميتسوي 2.77 %، بارتكس 2 %، وشركة ايتوتشو 0.92%.