إسرائيل تستهدف «أنفاقا هجومية لحزب الله» من لبنان

اليونيفيل: نتواصل مع الجميع للحفاظ على الهدوء في الجنوب –
سهل الخيام – عمان – حسين عبدالله:-

أعلن الجيش الإسرائيلي صباح أمس عن إطلاق حملة «درع الشمال» لكشف وإحباط أنفاق هجومية تابعة لـ«حزب الله» على الحدود الشمالية. وبدأت آليات الجيش الإسرائيلي بعمليات الحفر عند الحدود الشمالية وخصوصا في المستعمرة المطلة القريبة من سهل الخيام اللبناني .
كما أعلن الجيش الإسرائيلي عددًا من المناطق المحاذية للحدود اللبنانية أُعلنت كمناطق عسكرية مغلقة ولا تعليمات خاصة للسكان، فقد بدأت منذ الصباح الباكر ورش عمل إسرائيلية مدعمتين بآليتين كبيرتين (حفارات آبار ارتوازية) بالحفر في منطقة العبارة بالجهة المقابلة لبلدتي كفر كلا والعديسة، للكشف على ممرات وأنفاق حفرها حزب الله كما يدعي الجيش الإسرائيلي. وتجري الأعمال الإسرائيلية بحماية عسكرية مؤلفة من دبابة «ميركافا» و4 آليات «هامر»، مع انتشار لعدد من جنود القوات الإسرائيلية بين الصخور.
وفي الجهة اللبنانية، هناك انتشار للجيش اللبناني الذي يراقب مع قوات اليونفيل تحركات وأعمال الجيش الإسرائيلي. وأكدت المتحدثة باسم قوات الطوارئ الدولية «اليونيفيل» ماليني يانسون في تصريح حول موضوع الأنفاق أن «اليونيفيل اطلعت على التقارير الإعلامية، وهي تتواصل مع جميع المحاورين المعنيين لضمان أن يستخدم الأطراف آليات الارتباط والتنسيق التابعة لليونيفيل للحفاظ على الهدوء والاستقرار المستمرين. والوضع في منطقة عمليات اليونيفيل يحافظ على هدوئه». وكان الجيش الإسرائيلي أقدم مؤخرا على إقامة سواتر ترابية بمحاذاة السياج الحدودي في منطقة بوابة فاطمة مقابل بلدة كفركلا، بحث ارتفعت هذه السواتر حوالي 5 أمتار، وفي نقطة كانت سابقا تعتبر موقعا عسكريا لهذه القوات، مما يحمل على الاعتقاد أن الجيش الإسرائيلي سيعيد تأهيل هذا الموقع بمحاذاة الجدار الإسمنتي العازل الذي أقامه هناك.
وكان الجيش الإسرائيلي في أغسطس الماضي، أجرى الجيش الإسرائيلي مناورات عسكرية إسرائيلية تحاكي هجومًا على قرى لبنانية.