ميشال أوباما تروج لكتاب مذكراتها في لندن

لندن، «أ.ف.ب»: ردت السيدة الأمريكية الأولى سابقا ميشال أوباما مساء الاثنين على أسئلة الكاتبة النسوية النيجيرية شيماماندا نغوزي أديشي في إطار الترويج لكتاب مذكراتها في لندن في قاعة غصت بالحضور.
وتناولت أوباما موضوعات الحب والزواج وتربية ابنتيها ونصائحها إلى النساء السوداوات. وقد ردت أوباما (54 عاما) بصراحة على أسئلة كانت شخصية جدا أحيانا من دون أن تتناول السياسة مباشرة.
وأكدت أن طفولتها في إحدى ضواحي شيكاغو المتواضعة «حتمت علينا أن نتفوق». وشددت على ضرورة تعليم الفتيات وهو موضوع عزيز على قلبها.
وجرت الأمسية في مسرح ساوثبنك الذي غص بالحضور ومن بينهم رئيس بلدية لندن صديق خان إلى جانب عدد كبير من النساء.
وردًا على سؤال حول الرسالة التي تريد أن توجهها إلى النساء السوداوات الشابات أشارت أوباما إلى الهجمات القاسية التي تعرضت لها خصوصا خلال الحملة الانتخابية قائلة: «تصبح المرأة السوداء رسما كاريكاتوريا: من عرض أردافها إلى الملابس التي ترتديها..فنحن نوصف بالغاضبات وبأننا نتكلم بصوت مرتفع. نصيحتي إليكن: تخلصن من هذه الأفكار وقلن لأنفسكن: «أنا قادرة على تحقيق ما أريد».
وأضحكت الحضور عندما قالت مازحة إنها دعمت زوجها خلال حملته الانتخابية الأولى؛ لأنها كانت تظن أنه لن يفوز. وتحدثت عن مشاكلها الزوجية ولجوئها مع زوجها إلى خبير في العلاقات الزوجية «إذ نشعر بالرغبة في رميه (الزوج) من النافذة».
لكنها عادت إلى الجدية لتؤكد أنها ستواصل العمل في مجال تأمين العلم للفتيات طوال حياتها. وقد زارت أوباما قبل ذلك مدرسة في شمال لندن سبق لها أن زارتها في عام 2009، وأصدرت كتاب مذكراتها «بيكومينغ» الذي بيعت منه أكثر من مليوني نسخة في الولايات المتحدة وكندا في غضون أسبوعين على ما أكدت دار النشر «بينغوين راندوم هاوس». وترجم الكتاب إلى 31 لغة وهو ويتصدر المبيعات في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا وفرنسا.