ارتفاع أسعار السلع والخدمات الاستهلاكية بدول مجلس التعاون خلال سبتمبر الماضي

مسقط في 4 ديسمبر / العمانية / أشارت البيانات الصادرة عن المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى أن أسعار المستهلكين لدول مجلس التعاون شهدت ارتفاعًا خلال شهر سبتمبر الماضي بنسبة 6ر4 بالمائة مقارنة مع مستواها في نفس الشهر من العام 2017.

وبين المركز أن هذا الارتفاع يُعزى إلى ارتفاع مجموعة التبغ بنسبة 0ر21 بالمائة ومجموعة النقل بنسبة 4ر10 بالمائة ومجموعة المطاعم والفنادق بنسبة 7ر6 بالمائة ومجموعة الأغذية والمشروبات بنسبة 1ر4 بالمائة ومجموعة الثقافة والترفيه بنسبة 3ر3 بالمائة ومجموعة الأثاث والتجهيزات المنزلية بنسبة 2ر3 بالمائة ومجموعة الصحة بنسبة 7ر2 بالمائة ومجموعة التعليم بنسبة 4 ر2 بالمائة ومجموعة الاتصالات بنسبة 7ر1 بالمائة ومجموعة السلع والخدمات المتنوعة بنسبة 0ر1 بالمائة ومجموعة الملابس والأحذية بنسبة 6ر0 بالمائة.

وفيما يتعلق بمساهمات المجموعات الرئيسية في التضخم الخليجي العام فقد ساهمت مجموعة النقل خلال شهر سبتمبر 2018م بأعلى مساهمة بلغت 7ر1 نقطة مئوية من إجمالي التضخم الخليجي العام البالغ 6ر4 بالمائة وساهمت مجموعة الأغذية والمشروبات بنسبة 1ر1 نقطة مئوية ومجموعة المطاعم والفنادق بنسبة 5ر0 نقطة مئوية ومجموعة الأثاث بنسبة 3ر0 نقطة مئوية وكل من مجموعة “التبغ” و”التعليم” بنسبة 2ر0 نقطة مئوية لكل منهما وكل من مجموعة “الصحة” و”الاتصالات” و”الثقافة والترفيه” و”السلع والخدمات المتنوعة” بنسبة 1ر0 نقطة مئوية لكل منهما.

وحول مساهمة دول المجلس الست في التضخم الخليجي العام لشهر سبتمبر الماضي، فقد شكلت مساهمة دولة الإمارات العربية المتحدة ما نسبته 2ر2 نقطة مئوية من إجمالي التضخم الخليجي العام تلتها المملكة العربية السعودية بما نسبته 1ر2 نقطة مئوية ودولة الكويت بنسبة 1ر0 نقطة مئوية ومملكة البحرين والسلطنة ودولة قطر بنسبة مساهمة 2ر0 نقطة مئوية لكل منها من إجمالي التضخم.

وأوضحت بيانات المركز أن أسعار المستهلكين في دول المجلس شهدت انخفاضًا في شهر سبتمبر الماضي مقارنة بشهر أغسطس 2018 بنسبة 2ر0 بالمائة، وشهدت بعض المجموعات الرئيسية انخفاضًا كالتالي مجموعة الثقافة والترفيه بنسبة 2ر2 بالمائة ومجموعة النقل بنسبة 1ر1 بالمائة ومجموعة السلع بنسبة 7ر0 بالمائة وكل من مجموعة “الاتصالات” و”المطاعم والفنادق” بنسبة 1ر0 بالمائة لكل منهما.

وفي المقابل ارتفعت أسعار كل من مجموعة “الملابس” و”التعليم” بنسبة 6ر0 بالمائة لكل منهما وكل من مجموعة “الأغذية” و”الأثاث” بنسبة 3ر0 بالمائة لكل منهما ومجموعة التبغ بنسبة 1ر0 بالمائة، فيما استقرت أسعار مجموعة الصحة عند مستوياتها السابقة.