جلالة السلطان يتلقى رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين

تتعلق بدعوة جلالته لقمة دول مجلس التعاون الخليجي بالرياض –
تبادل وجهات النظر حول جدول الأعمال والقضايا التي توطد الروابط –

العمانية: تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- رسالة خطية من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية -أبقاه الله- تتعلق بدعوة جلالته لحضور قمة قادة دول مجلس التعاون الخليجي التاسعة والثلاثين المزمع عقدها بالرياض في المملكة العربية السعودية الشقيقة خلال هذا الشهر.
تسلم الرسالة صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وذلك خلال استقبال سموه أمس معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي نقل تحيات خادم الحرمين الشريفين وتمنياته الطيبة لجلالته والحكومة.
وقد أبلغ صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد معالي الأمين العام نقل تحيات جلالة السلطان لأخيه خادم الحرمين الشريفين وتمنياته الطيبة لجلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والحكومة بالمزيد من التوفيق، كما أكد سموه أن السلطنة بقيادة جلالة السلطان المعظم تحرص دائما على تعزيز مسيرة التعاون الخليجي والترابط الأخوي بين دوله وصولا لتحقيق طموحات الشعوب الخليجية نحو مستقبل مزدهر بالخير والاستقرار.
تناول اللقاء تبادل وجهات النظر حيال القضايا المطروحة على جدول أعمال القمة القادمة التي من شأنها أن توطد الروابط حفاظا على منجزات دول المجلس. من جانبه، أعرب معالي الأمين العام لمجلس التعاون عن تمنياته الطيبة والشكر لمقام جلالة السلطان المعظم -أعزه الله- للدعم المستمر والمتواصل لمجلس التعاون وأمانته العامة بما يخدم المصالح الخليجية المشتركة. حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية.