التراث والثقافة بمسندم تنظم مسابقة السيف على شاطئ بصة بخصب

حفاظا على الموروث الشعبي –
بخاء – أحمد خليفة الشحي –

نظمت دائرة التراث والثقافة بمحافظة مسندم (مسابقة السيف) وذلك على شاطئ بصة بولاية خصب حيث رعى فعاليات المسابقة سعادة الشيخ عبدالسلام بن محمد بن أحمد الكمالي ممثل ولاية خصب في عضوية مجلس الشورى بحضور آمنة بنت خادم بن علي الشحي مديرة دائرة التراث والثقافة بمحافظة مسندم ومسؤولي الدوائر الحكومية وجمهور كبير من عشاق لعبة السيف.
وقالت آمنة بنت خادم بن علي الشحي مديرة دائرة التراث والثقافة بمحافظة مسندم في كلمة لها حرصا من وزارة التراث والثقافة على المحافظة على الهوية الثقافية للمجتمع وتناقلها من جيل إلى جيل في عصر يعصف بالمتغيرات الاجتماعية وطغت فيه التكنولوجيا وعصر الفضاءات المفتوحة على الكثير من القيم المتوارثة كان لابد في وسط هذا الكم الهائل من التطور المعرفي والأفق الواسع إعطاء دفعة قوية للموروث الشعبي وزرع قيم الأصالة في أبناء الجيل القادم للمحافظة على المكتسبات وثقافة الآباء والأجداد فالفنون الشعبية تعبر عن محاكاة المجتمع لمحيطِهِ الاجتماعي وتَأثره بالبيئة المحيطةِ به وهذا ما تناقلته لنا كتب التاريخ ومنهاج المعرفة المتعددة وتتنوع تلك الفنون بتنوع المجتمع واختلافه من بلد لآخر ولو قمنا بتحليل تلك الفنون لوجدناها تُحاكي البيئة السائدة في مجتمع معين وهي المرآة العاكسة للتعبير عن خلجات ووجدانيات ذلك المجتمع في بيئاته المختلفة والمحافظة على ذلك الموروث الشعبي هو جزء لا يتجزأ من المحافظة على هوية المجتمع ولقد قامت وزارة التراث والثقافة ممثلة بدائرة التراث والثقافة بمحافظة مسندم بالمحافظة على هذا الموروث من خلال استقطاب الجيل الصاعد وتشجيعه على ممارسة تلك الفنون حفاظا عليها من الاندثار والتشويه. وأشاد سعادة الشيخ عبدالسلام بن محمد بن أحمد الكمالي ممثل ولاية خصب في عضوية مجلس الشورى بعد الانتهاء من المسابقة بالاحتفالات والفعاليات التي نظمتها وزارة التراث والثقافة ممثلة بدائرة التراث والثقافة بمحافظة مسندم بالمناسبات الوطنية وغيرها مضيفا لاشك إن مثل هذه الفعاليات التراثية تغرس في نفوس النشء حب الوطن والقائد المفدى وكذلك التعرف على أهم المفردات التراثية المعنوية والمادية والاعتزاز بها والعمل على المحافظة على الموروث الشعبي ونتمنى استمرارية مثل هذه المناشط لما لها من دلالات وأهمية في تأصيل الحب والانتماء للوطن والحفاظ على المكتسبات التراثية . وجاءت نتائج المسابقة على النحو التالي حيث حصل المتسابق علي بن محمد بن علي الشحي على المركز الأول وحل ثانيا المتسابق محمد بن عبدالله بن محمد الكمزاري وجاء بالمركز الثالث المتسابق خالد بن أحمد بن عبدالرحمن الشحي ، هذا وقد تم تحكيم المسابقة من يوسف الشحي وعبدالعزيز الشحي. وفي ختام المسابقة كرم سعادة الشيخ عبدالسلام بن محمد بن أحمد الكمالي ممثل ولاية خصب في عضوية مجلس الشورى الفائزين في ( مسابقة السيف ) بالإضافة إلى المشاركين بعدها تجول سعادته في المعرض التراثي الذي تم تنظيمه على هامش مسابقة السيف والذي ضم مجموعة من الأركان البيئية الساحلية والسهلية والجبلية وأهم الأدوات التي كان الناس يستخدمونها في حياتهم اليومية كالمشغولات اليدوية الصوفية والسعفية إضافة إلى أدوات الصيد القديمة وأدوات الزراعة إلى جانب مجموعة متنوعة من الأكلات الشعبية.