400 مشـارك في مسـير ســياحي بالحمـراء

الحمراء – عبدالله بن محمد العبري –

نظم بولاية الحمراء صباح أمس مسير سياحي بمشاركة خليجية ومحلية واسعة إلى جانب العنصر النسائي حيث وصل عدد المشاركين إلى أكثر من 400 مشارك والذي نظمه فريق هايكنج سلطنة عمان بالتعاون مع لجنة السياحة بغرفة تجارة وصناعة عمان وصندوق الرفد.
وقد تم تنفيذ هذا المسير في وادي النخر لاستكشاف خبايا جمال الطبيعة الساحرة في هذه المنطقة التي تمتزج بين الارتفاعات الجبلية الشاهقة ومجرى وادي النخر والأشجار البرية التي تنبت على ضفافه إلى جانب مزارع النخيل في منطقتي الحاجر ووادي غول والتي تشكل لوحة جمالية عالية على جانبي مجرى وادي النخر وجداول المياه العذبة التي ترويها والتي تنبع من العيون المائية المتدفقة من السفوح الجبلية وكانت المسافة التي قطعها المشاركون في هذا المسير حوالي 14 كم بين الذهاب والعودة في نفس المسار كما شارك في هذه الفعالية عدد من فرق المشي الخليجية وعدد كبير من الشباب من مختلف ولايات ومحافظات السلطنة حيث وصل عدد المشاركين لأكثر من 400 مشارك من مختلف الأعمار .
ويعتبر وادي النخر بولاية الحمراء من أعمق وأجمل الأودية التي تتميز بها محافظة الداخلية والذي تحيط به الجبال الشاهقة من معظم جوانبه وأهمها جبل شمس أعلى الجبال في منطقة الخليج العربي كما يتميز الوادي بوجود المياه الجارية في معظم أيام السنة ويقصده عدد كبير من السياح في المواسم السياحية . وشكل المشاركون في هذه الفعالية الرقم 48 تعبيرا عن احتفائهم بهذه المناسبة العزيزة كما قام المشاركون في هذا المسير السياحي بجولة في حارة الحمراء الأثرية والتي تشتمل على المساجد ذات الطابع الإسلامي القديم في البناء والبيوت التاريخية القديمة والمجالس الشعبية والأسواق التقليدية ومدارس تحفيظ القرآن الكريم .
ويأتي تنظيم هذا المسير من قبل فريق هايكنج سلطنة عمان وإدارة السياحة بالمحافظة ضمن خطة الفريق السنوية لتنظيم فعاليات للمشي الجبلي وسياحة الرياضة على مدار العام حيث يهدف الفريق منها إلى تشجيع رياضة المشي وتعريف المشاركين على المقومات السياحية التي تمتلكها السلطنة لتشجيع الوفود السياحية للاطلاع على هذه المعالم ونقلها إلى بلدانهم إلى جانب إيجاد فرص التعارف بين المشاركين واستغلال أوقات الفراغ .
واختتمت المسيرة في سبلة العالي الأثرية تحت رعاية سعادة السفير الدكتور علي بن عبدالله العلوي حيث أقيم حفل الختام والذي اشتمل على القصائد الشعرية المعبرة وكلمات الشكر والإشادة بما شاهده المشاركون من جمال الطبيعة والتراث الذي تزخر به ولاية الحمراء بعد ذلك كرم سعادة راعي الحفل المشرفين والمشاركين في هذه المسيرة .