عبد المهدي يبحث مع مستشار الأمين العام للأمم المتحدة دعم العراق

الحكيم وصالح يناقشان مستجدات الوضع السياسي –
بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي:-

بحث رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي مع مستشار الامين العام للأمم المتحدة، دعم المجتمع الدولي للعراق.
وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، في بيان، إن «عبد المهدي استقبل المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، كريم خان والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء مناقشة دعم المجتمع الدولي للعراق في مجال الإعمار وملاحقة الخلايا الارهابية وتعزيز دور العراق في المنطقة والعالم، بعد ان استطاع الانتصار على عصابات داعش الارهابية وساهم بشكل كبير في الحد من خطر داعش على السلم العالمي».
وأكد عبد المهدي، بحسب البيان على ان «العراق قدّم تضحيات كبيرة في حربه ضد الارهاب»، مشيرا الى ان «العديد من عناصر داعش الارهابية يحملون جنسيات اجنبية ما يتطلب من المجتمع الدولي وهذه الدول تحمل مسؤولياتها تجاه العراق والعراقيين الذين قاتلوا داعش نيابة عن العالم».
ودعا المجتمع الدولي الى «دعم العراق في ملاحقة هذه الخلايا الإرهابية وعناصرها».
بينما التقى زعيم تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح، وبحث معه مستجدات الوضع السياسي في العراق والمنطقة ودور العراق بحكم مكانته التاريخية وموقعه وتنوعه».
واكد الحكيم، على «اهمية تضافر جهود الجميع ليتمكن العراق من مواصلة النجاحات التي حققها على المستوى الأمني والعسكري والسياسي والاجتماعي»، لافتا الى «مكانة العراق بعد التجربة الكبيرة التي بينها العراق في التداول السلمي للسلطة وتوزيع الأدوار». وشدد الحكيم، على «دعم الحكومة في تنفيذ برنامجها الحكومي وتقديم الخدمات وفرص العمل واستقلال قرارها السياسي»، مشددا على «ضرورة المضي قدما بانجاز التشريعات المهمة لاسيما الداعمة للبرنامج الحكومي والتشريعات الضرورية للنظام السياسي العراقي».