معرض طلابي للمشاريع السياحية المبتكرة بـ «تعليمية» مسقط

نظمت مدرسة حيل العوامر للبنات بتعليمية مسقط في اليوم المفتوح للغة الإنجليزية معرضاً طلابيا للمشاريع السياحية المبتكرة بعنوان Oman arrive and revive، رعى حفل افتتاح المعرض السيد عادل بن المرداس البوسعيدي مستشار وزارة السياحة للشؤون السياحية، حيث هدف المعرض إلى إيجاد بيئة سياحية تضمن خدمات متنوعة لمزارات السياحية التي تستقطب أعدادا كثيرة من السياح وتطوير السياحة في سلطنة عُمان.

مشاريع متنوعة
احتوى المعرض أعمالا سياحية إبداعية قام بتصميمها طالبات صفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر لمدرسة حيل العوامر حيث يشرف على هذه المشاريع معلمات اللغة الإنجليزية، وضم المعرض ٢٠ مشروعاً اعتمدت الطالبات في تصميمها على أوليات التطوير السياحي واستخدام التقنيات الحديثة في إدارتها وتفعيلها لعدد من المناطق السياحية بالسلطنة والتي تعدُ من الأماكن السياحية الأكثر نشاطاً واستقطاباً للزوار.
كما شاهد راعي الحفل عددا من المشاريع التي تحكي التنوع البيئي والجغرافي للسلطنة حيث انقسم المعرض إلى ٥ أقسام أساسية وهي البيئة الصحراوية والجبلية والبحرية والجزر والبحيرات وحرصت الطالبات في تصميم هذه المشاريع على توفير الخدمات الأساسية للزوار ووجود الجوانب الترفيهية بتصاميم إبداعية تعطي انطباعا مبهرا لجذب استقطاب مزيدا من السياح لهذه الأماكن لما تتوفر به من مقومات سياحية عالية الجودة وأساليب التجديد والابتكار في تصميمها والخدمات التي تتوفر فيها.

الإبداع والابتكار
المعرض الذي يقام سنويا حيث كل عام يحمل فكرة مختلفة تعطي الطالبات مساحة للإبداع والابتكار في المشاريع التي تتنافس فيها على مستوى المدرسة، وهذه المشاريع يتم تقييمها من قبل لجنة تتكون من إدارة المدرسة وعدد من المعلمات وزوار المعرض التي وضعت معايير محددة منها التجديد والابتكار، وتكامل المشروع من جميع الخدمات، وقابلية التنفيذ، وأساليب العرض وتصميم المشروع و كفاءة الطالبات في عرض المشروع.
وأكدت بسمة السيديرية معلمة أولى بمدرسة حيل العوامر أن هذا المعرض يعد من المشاريع الناجحة الذي نحرص على تنظيمه سنويا ويحقق نجاحاً مبهرا يسهم في تطوير المهارات التعليمية والإجادة في مستوى اللغة الإنجليزية تحدثا وكتابة، وأضافت أنني سعيدة جدا بهذا الإنجاز الذي أشاهد فيه الطالبات وقدراتهن العالية في التواصل وتصميم وعرض المشاريع بمستوى عال والتمكن من اللغة الإنجليزية، وتميز الطالبات في طرح مشاريع سياحية تؤكد على دورهن في بناء عُمان وتطويرها، كما نشكر وزارة السياحة دعمها المستمر وحرصها على رعاية هذه الفعالية والاطلاع على هذه الأعمال التي ستكون احد الأفكار التي من شأنها أن تترجم إلى مشاريع ناجحة في المستقبل، وفي النهاية النجاح الذي تحقق هذا اليوم وما شاهدناه بهذا المعرض كانت خلفه جهود كبيرة من إدارة المدرسة ومعلمات اللغة الإنجليزية شكرا لمن ساهم في هذا الإنجاز.