الاتحاد الأوروبي يؤكد التزامه بالاتفاق النووي الإيراني

خامنئي يدعو لتعزيز القدرات العسكرية لدرء الأعداء –
طهران – عمان – سجاد أميري – (رويترز):-

أفاد بيان للاتحاد الأوروبي بأن مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد فيديريكا موجيريني التقت أمس مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في جنيف حيث أكدت عزم التكتل الحفاظ على الاتفاق النووي المتعدد الأطراف الذي أبرم مع إيران عام 2015.
وأضاف البيان أن موجيريني شددت كذلك على الحاجة لمواصلة التنفيذ الكامل والفعال للاتفاق من جانب كل الأطراف الموقعة عليه، «بما يشمل المزايا الاقتصادية الناجمة عنه».
من جهة ثانية، ذكر مساعد الرئيس الإيراني، ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية «علي أكبر صالحي»، أن الاتحاد الأوروبي حدد موعداً نهائياً فيما يخص تنفيذ التزاماته بشأن الاتفاق النووي، وقال إن الاتحاد يبذل قصارى جهده في هذا الخصوص على الرغم من وجود صعوبات تقنية.
وحول وجود مهلة محددة لهذه المساعي، قال صالحي: «تم ذكر موعد نهائي، لكنني أفضل ألّا أفصح عن ذلك، لأنهم في الاتحاد الأوروبي قد لا يكونون راضين بذلك، لكن هناك موعد نهائي».
وحول سؤال يتعلق بوجود تطمينات وتأكيد حول الشق الاقتصادي في الاتفاق النووي من قبل القوى الكبرى، لاسيّما في فرنسا وألمانيا، وأنهم بصدد العمل على آلية خاصة بإيران «إس بي في»، قال صالحي: «اجتمعت بمفوضة ​السياسة​ الخارجية للاتحاد الأوروبي «فيدريكا موغريني» وكبير مفوضي الاتحاد الأوروبي في شؤون الطاقة «سينور كانيت» في بروكسل، وكان كلاهما متفائلين بشأن التقدم الحاصل في الآلية الخاصة إس بي في».
وأضاف: «كلاهما تحدثا عن الصعوبات التقنية التي تواجههم، لكنهما أكدا أن العمل جار لإيجاد حلول».
وفي سياق منفصل، نقل الموقع الرسمي للزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي دعوته إلى تعزيز قدرات إيران العسكرية وتأهبها لدرء الأعداء وذلك خلال اجتماع مع قادة البحرية أمس.
وقال خامنئي «عززوا قدرتكم وتأهبكم قدر المستطاع كي لا يتجرأ أعداء إيران حتى على تهديد هذا الشعب العظيم»، وأضاف «الجمهورية الإسلامية لا تنوي شن حرب على أحد».