تدشين أطول علم في ولاية صور وعروض للفروسية ومسابقات متنوعة

في احتفال وطني على شاطئ نعمة –

أقام أهالي ولاية صور احتفالا بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وذلك على شاطئ نعمة اشتمل على العديد من الفعاليات الوطنية والاجتماعية والترفيهية والرياضية والثقافية وذلك بتنظيم من فريق نعمة الرياضي الثقافي الاجتماعي وعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة بالولاية.
وتم تدشين أطول علم للسلطنة وعروض الفروسية ومسابقة أفضل زي عماني للأطفال وإطلاق بالونات عددها 48 بالونة، وقد شارك في المهرجان عدد كبير من المواطنين والمقيمين ومشاركة السياح الوافدين الذين توافدوا على ولاية صور وقد استمتعوا بالفقرات والفعاليات التي قدمت على الشاطئ واشتمل برنامج احتفال العيد الوطني الـ48 المجيد على العديد من الفقرات والبرامج وجولات بحرية التي استهدفت مختلف شرائح المجتمع والسياح الأجانب.
ورسم المشاركون ملحمة حب ووفاء للوطن وجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – من خلال حمل صور مولانا المعظم وقد شكل الأطفال عدد 48 على شاطئ نعمة تعبيرا عن فرحتهم بالعيد الوطني المجيد.
كما قدم خلال الحفل قصائد شعرية وطنية عبرت عن فرحة المشاركين بالعيد الوطني المجيد وعروض الخيل والأناشيد والقصائد الشعرية وساحة لألعاب الأطفال وجولات بحرية في القوارب ومناطيد تحمل صور صاحب الجلالة في البحر بالإضافة إلى مسابقات في الألعاب التقليدية وبعض مسابقات الأطفال الترفيهية مثل لعبة الكراسي ونقل الكور.
ويأتي تنظيم هذه الفعالية في إطار احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ48 المجيد وتعبيرا عما يكنه الجميع من مشاعر الحب والولاء لقائد السلام وتفعيل البرامج الشبابية والاجتماعية ونشر الوعي الثقافي بين فئات المجتمع المختلفة واستغلال أوقات الفراغ لدى الشباب.
وساهمت الفعالية في غرس القيم الوطنية الحميدة في نفوس النشء من خلال البرامج المختلفة واستغلال الطاقة الإيجابية للشباب وتوجيهها لخدمة المجتمع والوطن وتشجيع رياضة المشي وممارستها بانتظام لما لها من فوائد صحية لجسم الإنسان وتنمية المواهب ومهارات وهوايات الشباب وتعليمهم ورفع مستوى اللياقة البدنية وصقل قدرات الشباب وتنمية مواهبهم لخدمة هذا الوطن الغالي.
وحول هذه الفعالية قال بدر بن مراد البلوشي رئيس فريق نعمة الرياضي الثقافي الاجتماعي: إن هذا اليوم المفتوح الذي أقيم على ساحل شاطئ نعمة تعبير بسيط عما يكنه المواطنون من مشاعر الحب والوفاء والولاء لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وأن هذه الفعالية تأتي في إطار احتفالات البلاد بالعيد الوطني المجيد الثامن والأربعين المجيد.
وبهذه المناسبة يسرنا أن نرفع لمقام جلالته السامي أجمل آيات التهاني والتبريكات مقرونة بالدعاء بأن يعيد هذه المناسبة على مقام جلالته بموفور الصحة والعافية. واشتمل برنامج الاحتفال على مسابقات وألعاب رياضية ورحلات بحرية وعروض الخيل العربية حيث أقيمت في الفترة الصباحية ألعاب أطفال مثل الرسم على الوجوه ولعبة الكراسي ولعبة طحين ولعبة نقل الكور وبعض الألعاب الشاطئية وفي العصر تم عروض الخيل من نادي الفروسية بولاية صور وتقديم الفنون الشعبية التي تشتهر بها ولاية صور مثل فن الرزحة وساهم هذا المهرجان الوطني من خلال المناشط والفعاليات في تعميق روح ومفاهيم الانتماء للوطن والولاء للسلطان المعظم من خلال الارتباط بالمجتمع وتقديم خدمة للمجتمع وإذكاء قيم العمل التطوعي في نفوس المشاركين وإكساب المشاركين بعض المهارات الرياضية.
وأضاف بدر البلوشي: إن اليوم الوطني ساهم بشكل كبير في توجيه طاقات الشباب المشاركين نحو العمل الجاد والحركة الإيجابية المنتجة بما يهيئ فرصا أفضل لتنمية قدراتهم البدنية والعقلية والاجتماعية والروحية وغرس القيم الوطنية لدى المشاركين من خلال تلك الفعاليات المختلفة.
وفي الختام توجه بدر البلوشي بالشكر لكل من ساهم في إنجاح المهرجان مثل قيادة شرطة محافظة جنوب الشرقية وبلدية صور وإدارة السياحة بمحافظة جنوب الشرقية وقسم الكشافة والمرشدات بالمديرية العامة للتربية والتعليم بتعليمية جنوب الشرقية ونادي الفروسية ومدرسة الإبحار الشراعي ومجلس إدارة فريق نعمة والأعضاء وأهالي ولاية صور وجميع الحضور على مشاركتهم الإيجابية في إنجاح فقرات العيد الوطني.