«تنوير» تدشن محطة خصب ونظام النقل الكهربائي في مسندم بتكلفة 66 مليون ريال

لتعزيز البنية الأساسية في المحافظة ورفع الكفاءة التشغيلية للشبكة –
بخاء – أحمد خليفة الشحي –

احتفلت شركة كهرباء المناطق الريفية «تنوير» أمس بتدشين محطة خصب لإنتاج الكهرباء ونظام النقل الكهربائي بمحافظة مسندم الذي جاء بتوجيهات سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-.
رعى الحفل سعادة السيد خليفة بن المرداس بن أحمد البوسعيدي محافظ مسندم الذي أكد على أهمية الطاقة الكهربائية وزيادة عدد المحطات في محافظة مسندم؛ نظرا لما تتطلبه المشاريع القائمة والمستقبلية من طاقة لإدارتها، وتنامي الطلب عليها بسبب النمو السكاني والاقتصادي المتمثل في إنشاء العديد من المشاريع والمؤسسات مشيرا إلى أن هذه المحطة مساندة للمحطة الموجودة في تيبات بولاية بخاء.
وأضاف سعادته أن التكامل بين المحطتين سوف يسهم في تفعيل دور المشاريع والمخططات المستقبلية التي ستشهدها ولاية خصب كالمستشفى المرجعي والكلية التقنية وكذلك المخططات الاقتصادية الصناعية الموجودة كالمخطط الصناعي الموجود بولاية خصب الذي يشغل مساحة تقرب من مليون و300 ألف متر مربع والمخطط الصناعي الآخر في ولاية تيبات بمساحة أربعة ملايين متر مربع، وبالتالي فإن إنتاج الطاقة الكهربائية من هذه المحطة سيعزز هذه المشاريع بإذن الله تعالى، والمتوقع أن تكفي الطاقة المنتجة حاليا المحافظة على مدى (15) عاما القادمة، وهذه المشاريع تتماشى مع الخطة الاستراتيجية الموضوعة للمحافظة وتتزامن مع ما تشهده من تطوير للبنى الأساسية بمحافظة مسندم.

تعزيز البنية الأساسية

وكان محمد بن يوسف بن أسود الشحي المدير الإقليمي لمحافظ مسندم (بشركة تنوير) قد ألقى كلمة قال فيها: يأتي الاحتفال بافتتاح محطة كهرباء خصب ونظام النقل الكهربائي جهد 132 ك ف تزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني المجيد بتكلفة إجمالية وصلت (66) مليون ريال عماني، مشيرا إلى أن هذه المشاريع ما هي إلا ثمرة من ثمرات النهضة المباركة التي أولت اهتماما كبيرا في تطوير وتعزيز البنية الأساسية لإيصال أفضل الخدمات إلى المواطن الكريم، وذلك من خلال رفع كفاءة نقل وتوزيع الكهرباء وزيادة الموثوقية على الطاقة الكهربائية والمساهمة في دعم الجهود المبذولة لإقامة مشاريع مستدامة في المحافظة، وتأتي هذه المشاريع أيضا لمواكبة النمو المضطرد في الطلب على الطاقة الكهربائية بالمحافظة؛ حيث يبلغ معدل النمو في الاستهلاك 4% سنويا، ووصل إجمالي عدد المشتركين بالمحافظة أكثر من (15) ألف مشترك.
وأضاف ان محطة كهرباء خصب الجديدة أنشئت لإمداد الطاقة الكهربائية الاحتياطية للمشتركين في حالة حدوث انقطاع في التيار الكهربائي بمحطة مسندم للطاقة في تيبات، كما أنه بالإمكان تشغيل المحطتين بالتوازي في حالة الزيادة المستقبلية في طلب الطاقة، وتعمل محطة كهرباء خصب بـ(6) مولدات كهربائية بوقود الديزل وبسعة إجمالية قدرها (80) ميجاوات.

تقنيات حديثة

وأشار إلى أن محطة كهرباء خصب الجديدة أنشئت بأحدث التقنيات في إنتاج الكهرباء؛ حيث إن المحطة تعمل بنظام التحكم (اسكادا) للتحكم بالمولدات وملحقاتها عن بعد من مركز التحكم الرئيسي، وتسعى شركة تنوير جاهدة في تطوير الشبكة الكهربائية وتعزيزها لتوفير طاقة كهربائية تتصف بالجودة والاستمرارية، وجاء مشروع نظام النقل الكهربائي جهد (132) ك ف الجديد بمحافظة مسندم كأحد أهم هذه المشاريع كون أن هذا المشروع يعتبر تحديا كبيرا في تنفيذه وفي إنشاء الأبراج والطرق الملحقة به، حيث تم إنشاء أكثر من 95% من مسار الخط على سفوح ومنحدرات جبال مسندم الشاهقة خط النقل الكهربائي الذي يمتد من محطة مسندم للطاقة مرورا بخصب ووصولا إلى ولاية دبا بطول إجمالي (81) كيلومترا، وأنشئت بـ(308) أبراج كهربائية، وبلغت مجموع الطرق الخدمية للأبراج (210) كيلومترات، كما تم ضمن هذه المنظومة إنشاء ثلاث محطات تحويل رئيسية وإنشاء محطة تحويل فرعية بالإضافة إلى شبكات من خطوط جهد (33) ك ف و(11) ك ف لتغذية ولايات محافظة مسندم الثلاث خصب وبخاء ودبا.

رفع قدرة الشبكة

وقال: إن شركة تنوير أنجزت جملة من المشاريع التي سعت من خلالها في إيصال خدمة الكهرباء لجميع المشتركين وتطوير ورفع كفاءة وقدرة الشبكة الكهربائية، فقد قامت الشركة بإنارة الكهرباء لأكثر من 96% من القرى الجبلية والبحرية بالمحافظة، كما أنها تعمل على الاستمرار بتوصيل الكهرباء للمشتركين بالمخططات والمناطق بمدن المحافظة من خلال أعمال التمديدات الكهربائية بتكلفة إجمالية تصل إلى مليون ريال عماني سنويا، كما قامت الشركة بعمل مجموعة من المشاريع لتحسين وتدعيم الشبكات الكهربائية بتكلفة إجمالية وصلت إلى (4.5) مليون ريال عماني، وتضمنت مشاريع التحسينات إنشاء خط كهربائي إضافي جهد (33) كيلو فولت إلى قرية كمزار والقرى البحرية؛ وذلك لرفع مستوى الاعتمادية والأمان في هذه المناطق، كما تضمنت أيضا أعمال تدعيمات الشبكة الكهربائية جهد (11) ك ف بكل من مناطق كمزار وليما ومشروع «إنشاء محطة المحولات الرئيسية بقرية غمضاء لتغذية ولاية بخاء»، وتقوم الشركة حاليا بأعمال التناقص لرفع مستوى الاعتمادية والأمان لنيابة ليما التابعة لولاية خصب من خلال ربط شبكة التوزيع بنيابة ليما بشبكة التوزيع بولاية دبا بتكلفة تقديرية تصل إلى (مليون ريال عماني). بالإضافة إلى ذلك ومن واقع حرص الشركة على تطوير خدماتها للمشتركين فإن الشركة تقوم حاليا بالإعداد لمشاريع العدادات الذكية والعدادات مسبقة الدفع بالمحافظة.

منجزات

وبلغت التكلفة الإجمالية لمشروعي نظام النقل الكهربائي جهد 132 ك ف والشبكة التابعة له، ومحطة توليد الطاقة الكهربائية قرابة (66) مليون ريال، ورغم التحديات الكبيرة المتمثلة في صعوبة التضاريس بمحافظة مسندم، فقد تمكنت شركة تنوير من إنجاز المشروعين حسب الخطة، بعد أن سخرت كافة الطاقات البشرية والمالية، ليمثلا إضافة كبيرة ضمن منجزات النهضة المباركة على هذه الأرض الطيبة مشروع نظام النقل الكهربائي الذي يتكون من خط نقل الكهرباء جهد 132 ك ف وثلاث محطات تحويل رئيسية تقوم بنقل الطاقة الكهربائية من محطة مسندم إلى ولايات بخاء وخصب ودبا، وتم تزويد المشروع بنظام التحكم عن بعد «اسكادا»، ويعد من أحدث أنظمة التحكم في العالم؛ نظرا لمزاياه العالية في التحكم وتخزين المعلومات، ويتميز هذا النظام بقدرته على إرجاع الكهرباء للمشتركين في أسرع وقت ممكن، ويساعد على تحسين وسرعة معالجة الأعطال الكهربائية، ويقوم هذا النظام على تزويد المهندسين الميدانيين بكافة المعلومات عن الشبكة والأحمال الموجودة، وأيضا له القدرة على التنبؤ بالأحمال المستقبلية؛ مما يساهم في تعزيز القدرة الإنتاجية والاحتياطية للشبكة .
وضمن مشروع نظام النقل الكهربائي توجد ثلاث محطات رئيسية، وتعتبر محطة تيبات الرئيسية نقطة الربط الرئيسية بين نظام النقل الكهربائي جهد 132 ك ف ومحطة مسندم للطاقة، وتعمل على تزويد المشتركين بولاية بخاء وجميع المناطق التابعة لها من خلال تحويل جهد 132 ك.ف إلى جهد  33 ك.ف بواسطة محولين سعة كل منهما 63 ك.ف و9 مفاتيح جهد 132 ك.ف و12 مفتاحا جهد 33 ك.ف وكلها معزولة بالغاز، حيث تتميز هذه النوعية من المفاتيح بعدم احتياجها للصيانة لمدة طويلة مما يعطي للشبكة استقرارا وتقليل نسبة الانقطاعات الناتجة عن الصيانة الدورية. وما يميز هذه المحطة استخدام أحدث التقنيات في التشغيل الذاتي للمحطات وأجهزة الحماية والقياس؛ حيث تعتبر في مقدمة القطاعات باستخدام هذه التقنية بالسلطنة، وهو الذي يمكنها بالتالي من سرعة الاستجابة والتقليل من مدة الانقطاعات الكهربائية.
كما تم إنشاء طرق خدمية بطول 43 كم نظرا لضرورتها في إنشاء هذه الأبراج، وتم إنشاء الأبراج على منحدرات صعبة في سفوح الجبال، بل أن بعض الأماكن تطلبت إنشاء أبراج أكبر حجما للتغلب على الانحدارات الشديدة كما هو الحال في تيبات أبراج 220 ك.ف وفي منطقة غمضا 400 ك.ف. محطة تحويل رئيسية في خصب، كما تم إنشاء محطة تحويل رئيسية في خصب، وتعمل على تزويد المشتركين بالولاية والمناطق التابعة لها من خلال تحويل جهد 132 ك.ف إلى جهد  33 ك.ف بواسطة محولين سعة كل منهما 125 ك.ف، وتحتوي على 10 مفاتيح جهد 132 ك.ف و34 مفتاح جهد 33 ك.ف و14 مفتاح جهد 11 ك.ف، ويوجد في هذه المحطة أيضا مركز للتحكم ومراقبة الشبكة الذي يلعب دورا كبيرا في استقرار الإمداد الكهربائي، بما توفره من برمجيات للمراقبة والتحكم ودعم اتخاذ القرار.
محطة خصب الجديدة

ويأتي إنشاء محطة خصب لإنتاج الطاقة الكهربائية بولاية خصب في إطار الجهود التي تبذلها شركة كهرباء المناطق الريفية لتحسين الأداء ورفع كفاءة الإنتاج وتقديم أفضل الخدمات لمشتركيها، وتقع المحطة الجديدة في منطقة المحاس بولاية خصب علي مساحة 30 ألف متر مربع كمحطة احتياطية؛ لتغطية احتياجات المنطقة، ويوفر هذا المشروع إمداد الطاقة الكهربائية الاحتياطية للمشتركين في حالة حدوث أي انقطاع في التيار الكهربائي، ومن مزايا المحطة تحسين موثوقية نظام الطاقة الكهربائية في المنطقة والحفاظ على استمرارية تدفق الكهرباء في الشبكة، وستلبي الطلب على الحمولة المستقبلية للمنطقة (حيث يمكن تشغيلها بالتوازي مع المحطة الرئيسية في محطة  مسندم للطاقة)، وتتكون محطة إنتاج الكهرباء بخصب من 6 مولدات كهربائية من نوع كاتربيلر تعمل بالديزل جهد 11 ك.ف بقدرة إنتاجية تصل إلى 14 ميجا وات لكل مولد بمتوسط قدرة إنتاجية للمحطة 80 ميجا وات في الساعة، وتم ربط المولدات بـ6 محولات رافعة جهد 11 ك.ف إلى 33 ك.ف بقدرة 20 ميجا فولت امبير لكل محول. وتعمل المحطة بنظام التحكم (اسكادا) للتحكم بالمولدات وملحقاتها عن بعد بجانب التحكم اليدوي، كما يوجد بالمحطة أربعة خزانات وقود رئيسية بسعة إجمالية 4 ملايين لتر.

مواكبة التطور

وقال المهندس صالح الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة تنوير: إن شركة تنوير (شركة كهرباء المناطق الريفية) دائماً تسعى لمواكبة التطور في البنى التحتية والتطور في العمران من جميع الجوانب، فأتى هذا المشروع لتعزيز الطاقة الكهربائية المنتجة في محافظة مسندم بالتزامن مع المحطة الغازية الموجودة في الدارة بمنطقة تيبات، وتقوم هذه المحطة بإنتاج ثمانين ميجا واط، وهذه الطاقة الكهربائية المنتجة تغذي الشبكة الموجودة في المحافظة أيضاً في نفس الوقت ونحن بصدد افتتاح خط النقل وهو بجهد مائة واثنان وثلاثين كيلو فولت، حيث ينقل الطاقة الكهربائية من خصب إلى تيبات. هذا المشروع يعتبر تحديا في نوعه كونه يمر بسلسلة جبلية، ويتكون من أكثر من ثلاثمائة برج ناقل لأعمدة الكهرباء بطول يتجاوز الثمانين كيلومترا، وهذا يأتي أيضاً في سياق تطوير البنى التحتية من ناحية إنتاج وتوزيع ونقل الكهرباء والاقتراب أكثر من المشترك وتوفير خدمة للجميع -إن شاء الله- في هذه المحافظة، وأضاف الرئيس التنفيذي أنه من ضمن خطط الشركة هو التزامن والتواكب مع جميع الخطط الاستراتيجية الموضوعة في السلطنة وخصوصاً في محافظة مسندم كون المحافظة تخضع تحت نفس المناطق التي تتواجد بها الشركة؛ فوجود هذه المحطة ووجود خط النقل الناقل للطاقة الكهربائية سيغذي المنطقة وسيساند في التطوير المتوقع من النواحي التجارية ومن النواحي الصناعية وكذلك من النواحي العمرانية في المحافظة، والشركة أيضاً تقوم بعملية التنسيق مع جميع الأطراف الأخرى الموجودة في البلد وجميع الهيئات والوزارات الحكومية المهنية بهذه المواضيع في جميع المجالات.

جولة في المحطة

وقام سعادة السيد خليفة بن المرداس بن احمد البوسعيدي محافظ مسندم والحضور بعد افتتاح المحطة في التجول في المحطة، واستمع من المختصين إلى منظومة نقل الشبكة في مسندم وآلية توزيع الكهرباء، كما استمع كذلك إلى نظام التشغيل وأجزاء مكونات المحطة وما تحتويه من أحدث الأنظمة التكنولوجية الحديثة في إنتاج الطاقة الكهربائية مسندم، كما تم خلال الحفل تقديم عرض مرئي عن الشبكة الكهربائية في محافظة مسندم، كما تم خلال الحفل كذلك تقديم فن الرواح التي تشتهر بها المحافظة.
حضر حفل التدشين أصحاب السعادة ولاة ولايات محافظة مسندم والشيوخ والرشداء والأعيان من محافظة.