توقعات بمساهمة قطاع السياحة في الاقتصاد المحلي بـ 9 مليارات دولار بحلول 2028

«عُمران» تحصد جائزة بيزنز فيجن –

فازت الشركة العمانية للتنمية السياحية «عُمران» بجائزة «المساهمة الفاعلة في نمو الاقتصاد الوطني في السلطنة»، وذلك ضمن جوائز مؤسسة بزنز فيجين الإعلامية، ومقرها لندن بالمملكة المتحدة .
وأشارت بزنز فيجين إلى تنامي أهمية قطاع السفر والسياحة في السلطنة، مشيرة إلى توقعات مجلس السفر والسياحة العالمي بمساهمة قطاع السياحة في الاقتصاد المحلي بقرابة 9 مليارات دولار أمريكي بحلول 2028م ، ما يمثل زيادة بقيمة 4 مليارات دولار أمريكي تقريبا منذ عام 2017، وفي هذا الإطار فإن شركة عُمران ستلعب دوراً مهماً في الاستمرار في تعزيز النمو المتزايد للقطاع الذي من المؤمل أن يوفر ما يقارب 100 ألف وظيفة مستقبلاً.
وفي سياق الإعلان عن هذه الجائزة، تطرقت بيزنز فيجين الى الدور الواعد لشركة عمران باعتبارها أكبر الشركات على مستوى السلطنة من حيث أصول الضيافة المملوكة تحت مظلتها، وأهمية هذه الأصول في الوصول الى الأسواق الاستثمارية في المنطقة ، إلى جانب الدور الابتكاري والحيوي لتنفيذ توجهات الحكومة في تنمية السياحة ووضع لبنات الازدهار في المستقبل.
وعلى صعيد التنمية المحلية فإن شركة عمران قد أثبتت التزامها نحو تنمية القطاع السياحي، وقد دشنت خلال السنوات الثلاث الماضية العديد من المشاريع متعددة الاستخدامات والمشاريع العقارية. كما أضافت مشاريع الشركة نقلة نوعية تتواكب والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد التي تتمثل أبعادها في إيجاد فرص العمل، وتنمية الاستثمارات وزيادة الفرص للمؤسسات المحلية والصغيرة والمتوسطة في المجالات السياحية والأنشطة المرتبطة بصناعة والحوافز والمؤتمرات والفعاليات.
وعلى هامش الإشادة التي حصدتها الشركة، أكد بيتر واليكنوسكي، الرئيس التنفيذي لشركة عمران على التقدم الملموس على صعيد عمليات الشركة ومشاريعها الرامية الى دعم البنى الأساسية السياحية وجذب الزوار الدوليين، مشيراً الى الأصول الفندقية المتنوعة ضمن محفظة الشركة حاليا.
واستكمل واليكنوسكي حديثه قائلاً: «يعتبر الاستثمار في التنمية المحلية وإرساء دعائم البنية الأساسية للقطاع السياحي من صميم عملنا في شركة عمران، وتسهم مشاريع الشركة في دعم خطط التنويع الاقتصادي الرامية الى تقليل الاعتماد على قطاعي النفط والغاز».
وأضاف: «وتقوم شركة عمران في عام 2018 باستكمال عدد من المشاريع المهمة التي تركز على السوق العالمي، إلا أننا سنركز بشكل أكبر أيضاً على السياحة المحلية عبر الفعاليات والتجارب السياحية المتنوعة للعمانيين والمقيمين على حد سواء». واختتم واليكنوسكي حديثه قائلاً: «نتطلع في المستقبل الى مشاركة قيمة محفظة شركة عمران الفندقية مع المستثمرين». الجدير بالذكر أن مركز عمان للمؤتمرات والمعارض يعد صرحاً رائداً تقوم بتطويره شركة عمران في مدينة العرفان بالعاصمة مسقط، وسوف يساهم المشروع بشكل رئيسي في تعزيز حضور السلطنة كإحدى أفضل الوجهات في قطاع الحوافز والمؤتمرات والاجتماعات. وقد استضاف المركز ما يزيد عن 291 فعالية خلال العامين المنصرمين، ما يضم في أجندته القادمة العديد من المعارض والاجتماعات والفعاليات التي سوف تجلب معها أكثر من 40000 زائر من مختلف أنحاء العالم ابتداءً من الآن وحتى عام 2024م .
وقد أسهمت الشركة في زيادة سعة وإمكانيات قطاع الضيافة، واستقبلت الأصول الفندقية للشركة أكثر من 405 ألف زائر في العام الماضي. وقد حصدت بعض الفنادق والمنتجعات تحت مظلة الشركة بإشادات عالمية وإقليمية من ضمنها منتجع أليلا الجبل الأخضر الذي تربع على قائمة أفضل 5 منتجعات على مستوى المنطقة ضمن جوائز كوندي ناست للسفر والسياحة الشهيرة.
ومن ضمن جملة المنجزات لشركة عمران في السنوات القليلة الماضية نجاح الشركة في إدارة وتفعيل عدد من المواقع السياحية التي تم تحويلها، حيث قامت الشركة على سبيل المثال بتشغيل كهف الهوتة الذي استقبل آلاف الزوار في عام 2017، كما وقعت الشركة اتفاقية تشغيل قلعة نزوى مع شركة بوادر العالمية، هي إحدى الشركات المحلية، بالإضافة الى مشاريع أخرى تسهم في تنشيط المواقع السياحية في البلاد.