بحث سبل التعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا بين السلطنة والصين

استقبل سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي بمكتبه تساوي جيا يننينج نائب مدير دائرة التعاون الدولي بوزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية والوفد المرافق له.
وقد تم خلال اللقاء تقديم نبذة عن قطاع التعليم العالي في السلطنة ومجالات التعاون القائمة بين البلدين الصديقين في مجال التعليم العالي، والمتمثل في مجال التبادل الطلابي والمنح الدراسية، إلى جانب توفر برامج دراسية لتعلم اللغة الصينية في عدد من مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة. وأشار سعادة الدكتور الصارمي إلى تطلع السلطنة لمزيد من التعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا من خلال مشروع جامعة عمان ومدينة العلم والتقنية، والمنح والدورات التدريبية للطلبة العمانيين في الشركات والقطاع الخاص والهيئات الوطنية المعنية بقطاع البحوث العلمية والابتكار بجمهورية الصين.
من جانبه، أشار نائب مدير دائرة التعاون الدولي بوزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية إلى الذكرى الرابعة عشرة للعلاقات الدبلوماسية العمانية الصينية، ورغبة الجانب الصيني في تعزيز التعاون القائم بين البلدين في مجال العلوم والتكنولوجيا، وذلك من خلال الدخول في اتفاقية في مجال تبادل العلوم والمعارف والتكنولوجيا، بالإضافة إلى إمكانية توفير عدد من الفرص التدريبية للطلبة العمانيين بمرحلة الدراسات العليا والمرحلة الجامعية الأولى للعمل في المختبرات ومراكز أبحاث الهيئة الوطنية بجمهورية الصين الشعبية.
كما قام الوفد الزائر بالتعريف بخطة العمل التي أطلقها رئيس وزراء جمهورية الصين في مجال العلوم والتكنولوجيا لتكون الصين من الدول الرائدة عالميا في هذا الجانب، كما تم فتح مجالات للتعاون الدولي من خلال توقيع الصين حوالي (113) اتفاقية تعاون دولية في مجال العلوم والتكنولوجيا، وتعاونها مع أكثر من (200) منظمة دولية في ذات المجال.
حضر اللقاء الدكتور يوسف بن عبدالله البلوشي رئيس مكتب نقل العلوم والمعارف والتكنولوجيا بوزارة الخارجية، ولارا بنت غسان عبيدات المديرة العامة للبعثات والدكتورة حليمة بنت صالح البدواوية المديرة العامة المساعدة لكليات العلوم التطبيقية وممثلين عن دائرة التعاون الدولي بالوزارة.