التعريف بجائزة الإجادة التربوية للمعلم العماني بجنوب الباطنة

كتب – سيف بن خلف السيابي –

نظمت اللجنة الإشرافيه لجائزة الإجادة التربوية للمعلم العماني بالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة جنوب الباطنة لقاء تعريفيا بالجائزة. اشتمل اللقاء على تقديم ورقتي عمل تحدثت الاولى عن دليل الجائزة قدمتها نجاح بنت سالم الحبسية مقررة اللجنة الرئيسية للجائزة تحدثت فيها عن التعريف بالجائزة وقالت :انها تعتبر جائزة وطنية تربوية تمنح كل عامين دراسيين للمعلمين العمانيين المجيدين في المدارس الحكومية لإبراز جهودهم وتشجيعها والارتقاء بالعملية التعليمية التعلمية ، وأشارت الى ان الهدف العام للجائزة تحفيز المعلمين العمانيين المجيدين علمياً وتربوياً ، وتطوير كفاءتهم المهنية ، وتشجيع المجيدين منهم على جهودهم في الارتقاء بالعملية التعليمية والمساهمة في تطوير العمل التربوي وتعزيز دورهم في خدمة المجتمع.، وكذلك إلى تشجيع المبادرات الإبداعية في الحقل التربوي والعمل على نشرها، وإبراز الممارسات المتميزة في الحقل التربوي والاستفادة منها، وإذكاء روح التنافس الإيجابي بين المعلمين لتحقيق التفوق والإبداع، والارتقاء بمستوى المعلمين وتحفيزهم للمزيد من العطاء والتقدم، وتشجيعهم على المساهمة بفاعلية في تطوير العمل التربوي من خلال مجتمعات التعلم، وتطوير بيئة تعلم مناسبة للطالب تسهم في بناء شخصيته المتكاملة. وتحدثت الحبسية في ورقتها كذلك عن الأهداف الفرعية وهي تشجيع المبادرات الإبداعية في الحقل التربوي والعمل على نشرها وإبراز الممارسات المتميزة والاستفادة منها.
وأضافت إن دورة الجائزة ستبدأ من مطلع العام الدراسي وتستغرق عامين دراسيين، كما تحدثت عن الشروط العامة للتقدم للجائزة ومنها ان يكون المتقدم عماني الجنسية وان يكون المسمى الوظيفي للمتقدم معلما وان يكون من المعلمين العاملين في كافة المدارس الحكومية التابعة لوزارة التربية والتعليم للصفوف من (1-12)، كما تحدثت عن مراحل الجائزة وهي ست مراحل تبدأ من الإعلان عن الجائزة والتعريف بها والتقدم للجائزة ومرحلة الفرز الآلي للمتقدمين ثم التقييم النهائي والمرحلة الأخيرة هي الإعلان عن النتائج. وفي نهاية ورقتها تحدثت عن جوائز الجائزة حيث سيحصل صاحب المركز الأول على مبلغ 10000 عشرة آلاف ريال ودرع الجائزة وشهادة الإجادة، وصاحب المركز الثاني 7000 سبعة آلاف ريال ودرع الجائزة وشهادة الإجادة، وصاحب المركز الثالث 5000 خمسة آلاف ريال ودرع الجائزة، وصاحب المركز الرابع 3000 ثلاثة آلاف ريال وهي جائزة تشجيعية بالإضافة إلى شهادة.
بعدها ألقى فيصل بن علي البوسعيدي المدير العام المساعد للمديرة العامة لتقنية المعلومات ورقة عمل تحدث فيها عن النظام الإلكتروني للجائزة متطرقا إلى آلية التسجيل وكيفية بناء هذا النظام من حيث آلية إرفاق الوثائق في النظام ومراحل الفرز التي ستتم في الجائزة، وأشار كذلك إلى موعد فتح النظام للترشح وهو الأول من يناير من عام 2019 ومعايير التقييم وإعلان النتائج والتكريم في ختام الجائزة. بعدها فتح باب النقاش للحضور والرد على استفساراتهم وأخذ ملاحظاتهم بعين الاعتبار. حضر اللقاء الدكتور سعيد بن سيف العامري مستشار وزيرة التربية والتعليم للإعلام التربوي رئيس اللجنة لإشرافيه للجائزة وحمد بن خلفان الراشدي مدير عام تعليمية الباطنة جنوب وأعضاء اللجنة الإشرافيه للجائزة وعدد من التربويين في المحافظة.