تواصل احتفالات المحافــظات بالعيد الوطني وســــط فرحــــــــــة غمرت الكبار والصغار بما تشهده السلطنة من منجزات

التأكيد على تواصل مسيرة التنمية والتطــوير والعمل بكل تفانٍ لرفعة عمان ومكانتها –

متابعة – نوح بن ياسر المعمري –

تواصل ولايات السلطنة احتفالها بالعيد الوطني المجيد، وذلك ابتهاجا واعتزازا بما تحقق من إنجازات رائدة وعدالة في التنمية ورقي ومجد واستقرار طوال السنوات الـ 48 الماضية بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه، وارتسمت الفرحة على وجوه الصغار والكبار معا بهذه المناسبة السعيدة، وعبر المواطنون من خلال العديد من تجمعات الفرح والبهجة عن روح الانتماء للوطن الغالي والولاء لقائدهم المفدى، متغنين بالفنون الشعبية التي تشيد كلماتها بمكانة السلطنة وحب الوطن والقائد.
وشهدت محافظات السلطنة خلال الايام الماضية أجواء احتفالية ارتسمت على كافة تكوينات المجتمع من قطاعات حكومية ودوائرها المختلفة، والقطاع الخاص وما يندرج تحته، ومن مجتمع عماني ومقيم على حد سواء.
وشملت مظاهر الاحتفالات بمحافظات السلطنة وولاياتها المسيرات الوطنية المقترنة بالأهازيج، وإحياء الفنون التقليدية العمانية بهذه المناسبة السعيدة. كما شملت المظاهر استقبالات أصحاب السعادة المحافظين والولاة للمهنئين من أبناء المجتمع عمانيين كانوا أو وافدين استقر في نفوسهم حب هذه الأرض الطيبة وحب قائدها المبجل. وانتشت المحافظات بالحب والوطنية والولاء، فصدحت حناجر الشعراء بالقصائد، وحناجر الفنانين بالأنغام وعبّر كل شخص عن حبه بما يملكه من موهبة.
كما واصلت مدارس السلطنة الاحتفال بمناسبة العيد الوطني 48 المجيد بكل مشاعر الحب والولاء مؤكدين الولاء والطاعة لباني عمان وقائد مسيرتها مولانا جلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله وأيده. فمنذ بداية الدوام الصباحي توشح الطلبة والكادر التعليمي بعلم السلطنة وصور القائد حفظه الله وأمد في عمره للتعبير عن حبهم للوطن والقائد باني نهضة عمان المفدى، وتأكيدا على استمرار مسيرة التعليم بكل جهد وتفانٍ لبناء نهضة عمان بكل عزيمة واقتدار، وتخريج أجيال تتفاخر بهم السلطنة في المحافل المحلية والعالمية.
تضمنت الاحتفالات تقديم فقرات وطنية شيّقة عبّرت عن المناسبة بهدف غرس قيم المواطنة لدى الطلبة والطالبات لترسيخ الارتباط بأرض الوطن وإرثه الحضاري وتراثه المجيد وللتعريف بالمنجزات والمراحل التنموية التي شهدتها السلطنة ولتجديد الولاء للسلطان والانتماء للوطن. كما اشتملت الفقرات على العديد من اللوحات الفنية الوطنية المتنوعة تغنى بها الطلبة والطالبات والكادر التعليمي وسط بهجة وسرور بالإنجازات التي تشهدها السلطنة. وفيما يلي رصد لأهم ما حدث في محافظات السلطنة وولاياتها من احتفالات تعكس عمق الحب الدفين في كافة القلوب.

والي شناص: الولاية تشهد العديد من منجزات النهضة

شناص – أحمد بن حمدان الفارسي

قال سعادة الشيخ خليفة بن هلال العلوي والي شناص ان الولاية شهدت العديد من المنجزات التنموية والخدمية في العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وشملت كافة مجالات الحياة ولامست احتياجات المواطن والمقيم على حد سواء وفق منهج تكاملي في العمل الذي تضافرت فيه القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية، مشيرا سعادته إلى أنه المشاريع المنفذة شملت كافة المجالات كالخدمات الشرطية والتعليمية والصحية والمشاريع التجارية والاقتصادية.
ففي قطاع البلديات الإقليمية وموارد المياه في الولاية أوضح سعادته بأنه تم رصف الطرق الداخلية بمسافة (46) كيلومترا وحظيت المنطقة الصناعية بــ 10 كيلومترات من هذا الرصف فيما وزعت البقية على المناطق السكنية في قرى مختلفة بالولاية. وعن القطاع التربوي والتعليمي تحتضن الولاية 22 مدرسة حكومية للذكور والإناث بمختلف مراحل التعليم مشيرا سعادته إلى ان الكلية التقنية بشناص تلعب دورا كبيرا في رفع المستوى التعليمي لطلبتها ورفد سوق العمل بالكوادر الوطنية المدربة والقادرة على العطاء والتطوير وقد حظيت الكلية بالعديد من المشاريع العمرانية من بينها مشروع إنشاء مبنى خاص لمركز اللغة الانجليزية إضافة إلى مبنى اللحامة الفني التابع لقسم الهندسة، وتقدم الكلية المهنية بولاية شناص خدمات تدريبية وتعليمية مهنية لأبناء محافظة شمال الباطنة وفي مجال الرعاية الصحية تعد وحدة غسيل الكلى وصالة الولادة بمجمع صحي شناص من اهم الروافد الصحية الحديثة بالولاية.
وعن القطاع الشرطي والخدمات التي تقدمها شرطة عمان السلطانية قال سعادته: تم توسعة مركز منفذ خطمة ملاحة الحدودي وشملت التوسعة الجديدة منافذ لإدارة الجوازات وأخرى للجمارك بها 10 مناضد للعبور، كما تحتضن الولاية مبنى خدمات الشرطة يقدم الخدمات التي يطلبها المواطن في مجال التراخيص وتسجيل وفحص المركبات وخدمات الأحوال المدنية من إصدار الجوازات والبطاقات الشخصية وشهادات الميلاد وغيرها من الخدمات الشرطية الأخرى، كما تسعى شرطة عمان السلطانية إلى افتتاح منفذ أسود الحدودي الذي يشتمل على عشرين مسارا للعبور في الاتجاهين بالإضافة إلى مركز للشرطة به كافة التجهيزات والصالات الخدمية هذا إلى جانب مركز للفحص البيطري والزراعي تحت إشراف وزارة الزراعة والثروة السمكية.

العازي والرزحة في حفل وطني بولاية نخل

نخل – أحمد الرواحي

نظم مكتب والي نخل حفلا وطنيا بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، بالتعاون مع عدد من المدارس وبرعاية معالي الشيخ نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني وبحضور عدد من أصحاب السعادة والمشايخ والأعيان وجمع من المواطنين. وابتدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم بصوت الطالب سالم بن ناصر الريامي، ثم قدم عدد من الشعراء قصائد وطنية تحمل كلماتها حب الوطن والقائد والاحتفاء بمنجزات النهضة المباركة في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه-، فكانت القصيدة الأولى للشاعر منصور بن محمد الريامي، ثم ألقت الطالبة مريم بنت سالم الحراصية قصيدة بعنوان «شمس عمان» من كلمات الأستاذة فتحية بنت سالم اليعربية، وكانت القصيدة الثالثة من إلقاء الطالب عبدالله بن عبدالرحيم الحضرمي، واختتمت فقرات الحفل بفن الرزحة الذي يرمز الى الأصالة والتراث العريق، وفن العازي الذي عبرت كلماته عن الاعتزاز بالوطن والذود عنه، ومناقب جلالة السلطان المعظم وما أسسه لعمان من قواعد راسخة للتطور والتقدم والازدهار. ويأتي هذا الحفل ضمن عدد من الأنشطة والفعاليات والاحتفالات المصاحبة لاحتفاء ولاية نخل بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، حيث سيقام خلال الأيام القادمة بالولاية عدد من الفعاليات أبرزها: افتتاح مجلس نخل العام، ومبنى جمعية المرأة العمانية، ومجلس الحسنات، كما ستقام في ميدان الرماية بالولاية بطولة الرماية للأسلحة التقليدية. قدم الحفل خالد بن وليد الصارمي، ونوف بنت علي العبرية.

أهالي الواصل ببدية يرسمون لوحة تعبيرية وطنية

نظمت قرية الواصل بولاية بدية احتفالا واسعا بمناسبة العيد الوطني بدأ بمسيرة العهد للوطن بمشاركة جموع غفيرة انطلقت لتجوب شوارع هذه القرية المعطاء بمشاركة الخيل والهجن احتفالا بالعيد الوطني ٤٨ المجيد وتعبيرا عن حب قائدهم المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه .
الحفل نظمه فريق الواصل ممثلا باللجنة الإعلامية وحضره سعادة الدكتور محمد بن سعيد الحجري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بدية بمشاركة الشيوخ والأعيان وجموع المواطنين واحتضن فعاليات الفترة المسائية حصن الواصل حيث قُدّمت بعض الفنون التراثية والشعبية كفن الرزحة وفنون الفروسية .
اعقبه احتفال بمسرح فريق الواصل وتم خلاله تقسيم فقرات الحفل لتشمل مناسبتين عظيمتين هما مولد سيد البشرية سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلم تضمنت العديد من العروض والأناشيد والقصائد والمسابقات .
أما المناسبة الثانية فكانت الاحتفال بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد ، حيث أُلقيت القصائد الوطنية والشلّات والفنون الشعبية .
كما تم عرض فيلم عن احتفالات القرية قديما بهذه المناسبة ليرسم أهالي الواصل لوحة تعبيرية امتنانا لقائدهم الذي احب شعبه فأحبوه دام فخرا لعمان شامخا معافى .

المواطنون بولاية ضنك يعبرون بالقصائد عن فرحتهم بالعيد الوطني

ضنك – محمد الوحشي

أقام سعادة الشيخ سعود بن محمد بن سعود الهنائي والي ضنك حفل استقبال بمكتبه بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد. حيث استقبل سعادته جموع المهنئين بالعيد الوطني من مسؤولي الدوائر الحكومية والشيوخ والرشداء والأعيان وأعضاء المجلس البلدي والمواطنين الذين قدموا من مختلف قرى وبلدات ومناطق الولاية لتقديم التهنئة بهذه المناسبة العزيزة مجددين بذلك العهد والولاء لباني نهضة عمان الحديثة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -. وقد تبادل سعادته معهم التهاني بهذه المناسبة تضمنت اصدق الدعوات للمولى سبحانه وتعالى بأن يحفظ سلطان البلاد المفدى ويمده بالصحة والعافية والعمر المديد وأن يحفظ عمان رمزا للسلام والمحبة والوئام. كما تضمن حفل الاستقبال تقديم عدد من القصائد الوطنية عبّر من خلالها المواطنون عن فرحتهم الغامرة وسعادتهم وحبهم وولائهم لقائدهم ووطنهم. وقد تواصلت الأفراح والاحتفالات بولاية ضنك على مدى الأيام الماضية ابتهاجا بهذه المناسبة الغالية حيث أقامت مدارس الولاية حفلا منوعا احتضنه حصن المنيخ .

أهالي كهنات بعبري يجددون مسيرة الولاء والعرفان لباني عمان

عبري – مراسل عمان

نظم أهالي بلدة كهنات بولاية عبري مسيرة ولاء وعرفان لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – باني نهضة عمان الحديثة، وذلك بمناسبة احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد .
شارك في مسيرة الولاء والعرفان ببلدة كهنات بعبري العديد من الأهالي وهم يحملون معهم أعلام السلطنة وصور جلالة السلطان المعظم ، وكوكبة من الخيول العربية الأصيلة والهجانة وقد بدأت المسيرة من أمام مسجد النور بوسط البلدة وحتى المجلس العام بكهنات وذلك لمسافة كيلومتر . وتخلل مسيرة الولاء والعرفان للأهالي بلدة كهنات بعبري تقديم فنون شعبية تقليدية كفن الرزحة والعيالة وكذلك ألقت مجموعة من الشعراء قصائد شعرية وطنية تناولت من خلالها المنجزات التنموية والحضارية التي تحققت في السلطنة خلال عهد النهضة المباركة.

عروض وفنون تقليدية ومعارض في مهرجان العيد الوطني بالرستاق

الرستاق ـ سعيد السلماني

نظمت اللجنة الثقافية بنادي الرستاق مهرجان الرستاق للعيد الوطني الــ ٤٨ المجيد وذلك في الساحة العامة للاحتفالات بالولاية حيث شهد المهرجان حضورا كبيرا من الجماهير بلغ أكثر من عشرة آلاف شخص من الرجال والنساء برعاية سعادة الشيخ الدكتور هلال بن علي الحبسي والي الرستاق وحضور عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي والمشايخ والأعيان حيث ابتدأت الفعالية بعرض الدراجات النارية الذي قدمه فريق الخوذات الحمراء بالحرس السلطاني العماني.
وقد اشتمل على استعراضات بهلوانية ومثيرة بمشاركة أكثر من ٤٠ دراجة قفزت على السيارات والنار، وبعدها قدم فريق العوابي سكيت للتزحلق بالأحذية عرضا أمتع الجمهور كما قدمت فرقة قلعة الرستاق وفرقة وادي السحتن للفنون الشعبية رزحات وأهازيج وطنية، كما تجول راعي الحفل والحضور في معرض المؤسسات الحكومية والخاصة وكذلك الجمعيات ومركز النخلة وبنك الدم ثم استمرت الفعاليات المسائية التي اشتملت على مسابقات للأطفال واستعراض للمواهب أداره المذيع الجماهيري عصام الهاشمي والمدرب إبراهيم العبري في حين استمرت الفنون الشعبية والألعاب المطاطية للأطفال بالإضافة إلى معرض وملتقى للأسر المنتجة نظمته جمعية المرأة العمانية واللجنة النسائية بفريق الرستاق الخيري اشتمل على مأكولات ومنسوجات وهدايا متنوعة.
كما اختتمت الفعاليات بأمسية وطنية مميزة رعاها سعادة ناصر العبري ممثل الرستاق في مجلس الشورى والشيخ علي بن مسعود الهنائي وقد تضمنت لوحة ترحيبية قدمتها طالبات روضة جمعية المرأة بالرستاق وأناشيد وطنية لفرقة ترانيم الإنشادية بالإضافة إلى قصائد للشاعر علي الدهماني وفقرة للمواهب من الحضور، كما قدم طلاب مركز الوفاء الاجتماعي بالرستاق لوحة فنية نالت إعجاب الحضور وفي النهاية تم تكريم الداعمين والمشاركين بالمهرجان تقديرا لمساهماتهم ومساندتهم في إنجاح الفعاليات.

مسيرة وطنية واحتفال شعبي بدائرة التنمية الزراعية بوادي قريات ببهلا

بهلا ـ أحمد بن ثابت المحروقي

نظمت دائرة التنمية الزراعية بوادي قريات بولاية بهلا وبالتعاون مع فريق السد التابع لنادي بهلا ومدرسة أبوالمؤثر للتعليم الأساسي وبمشاركة مزارعي وأهالي وادي قريات احتفالا بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد.
استهلت الاحتفالية بمسير وطني شعبي كبير تقدمهم الشيخ عبدالله بن الوليد بن زاهر الهنائي وسعادة سالم بن حمد المفرجي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بهلا وحمد بن سلطان الهنائي مدير دائرة التنمية الزراعية بوادي قريات وعدد من المسؤولين وبمشاركة موظفي الدائرة والمزارعين ببلدة وادي قريات والأهالي وطلاب مدرسة أبو المؤثر للتعليم الأساسي بوادي قريات ، وقد جابت المسيرة عددا من الطرق بوادي قريات وتقدم المسيرة عدد من الفرسان على ظهور جيادهم ، وحمل المشاركون أعلام السلطنة وصور جلالة السلطان وهتف المشاركون بحياة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ داعين المولى عز وجل أن يمتع جلالته بالصحة والعافية والعمر المديد وأن يحفظه ذخرا وعزا لعمان ، وردد المشاركون الأهازيج الوطنية والأغاني الشعبية مجسدين أجمل اللوحات الوطنية مبتهجين بهذه المناسبة الوطنية الغالية وعمان تنعم بالأمن والأمان وتفخر بما تحقق من إنجازات ومشاريع في كافة القطاعات ومنها القطاع الزراعي الذي حظي بالرعاية والاهتمام .
وعند وصول المسيرة إلى مقر دائرة التنمية الزراعية بوادي قريات أقيم حفل فني ابتهاجا بهذه المناسبة الغالية .
وألقى حمد بن سلطان الهنائي مدير دائرة التنمية الزراعية بوادي قريات كلمة بهذه المناسبة قال فيها : في الثامن عشر من نوفمبر نلملم الحروف لنصنع الكلمات ونزينها بعقد المحبة والإخلاص لهذا الوطن الغالي ونرسلها بكل إجلال لمن صنع مجد عمان وصنع منها شعبا محبا مخلصا لوطنه وأرضه وسلطانه فقد انتهج جلالته الحكمة والتسامح وحب الألفة والمحبة بين شعبه فسار أبناء شعبه على فكره المنير وخطواته الواثقة المدروسة .
بعدها توالت فقرات الحفل الفنية وتضمنت عرضا قدمه الفرسان والقصائد الشعرية التي قدمها الشاعر سليمان بن سالم الهنائي وفن البادية حميد بن خليفين الخميسي وقصائد قدمها الطلاب ناصر الشكيلي ومالك الهنائي وعبدالله بن وائل العوفي وعبدالله بن مسعود العوفي ولوحة فنية جسدها أطفال الركن بجمعية المرأة العمانية وقام الشيخ عبدالله بن الوليد بتكريم المشاركين في الحفل .