ختام اختبارات التصفية الأولى للأولمبياد الوطني بتعليمية الداخلية

نزوى – أحمد الكندي –

اختتمت بمركز التدريب والإنماء المهني بنزوى وعدد من مدارس محافظة الداخلية اختبارات التصفية الأولى للأولمبياد الوطني للعلوم والرياضيات للعام 2018-2019م في المدارس والتي أشرف عليها قسم الابتكار والأولمبياد العلمي بتعليمية محافظة الداخلية.وقد أدى الطلبة المستهدفون في الأولمبياد من الصفوف (7-11) الاختبارات الموحدة التي تم إعدادها على مستوى السلطنة على مدى أربعة أيام في ثلاثة قطاعات على مستوى المحافظة حيث تم تخصيص يومين لمادة الرياضيات ويومين لمادة العلوم بإجمالي (914) طالبا وطالبة، منهم (238) طالبا وطالبه في مادة الرياضيات للصفوف (7-9) و (154) طالبا وطالبة في مادة الرياضيات للصفين (10-11) ، و(249) طالبا وطالبة في مادة العلوم للصفوف (7-9) و (273) طالبا وطالبة في مادتي الفيزياء والكيمياء للصفين (10-11) ، حيث تم اختيار هؤلاء الطلاب من واقع نتيجة المادتين في العام الدراسي الماضي ممن حصلوا على العلامة الكاملة (100) درجة، وقبل تنفيذ الاختبارات نظم قسم العلوم التطبيقية بالمديرية بالتعاون مع المدارس التي تأهل طلابها برنامجا تدريبيا لتعزيز قدرات الطلاب في المادتين.
ويهدف الأولمبياد العلمي إلى نشر الثقافة العلمية الحديثة بأسلوب مشوق وجذاب بين الطلبة، كما يسهم في تطوير مناهج العلوم والرياضيات ويعمل على اكتشاف ورعاية الطلبة المجيدين وتوجيههم لاستثمار القدرات. كما يعمل الأولمبياد العلمي على تعزيز روح التنافس بين الطلبة وتوفير البيئة التنافسية لهم ويشمل الأولمبياد العلمي على إقامة امتحانات في مادتي الرياضيات والعلوم بمجالاتها الأربعة (الكيمياء-الفيزياء-الأحياء-علوم الأرض)، ويتم تحكيمها من قبل مختصين وفنيين وفق معايير محددة مستنبطة من معايير الأولمبياد الدولية وتبادل المعرفة والخبرات في المواد العلمية بين طلبة السلطنة ونظرائهم في الدول الأخرى ، كما أن مواصفات اختبار الأولمبياد الوطني العلمي هي نفس مواصفات اختبار الأولمبياد الدولي حيث تجرى الاختبارات في أجواء مشابهة للاختبارات الدولية وتم تحديد فترة زمنية لأداء الاختبارات قدرها ثلاث ساعات لتقيس المهارات العليا لدى الطلبة ويتناسب والمستوى العلمي للأولمبياد، علما بأن لغة الاختبار هي اللغة العربية، ويجوز إدراج الرموز والمصطلحات العلمية الأجنبية المستخدمة دولياً، كما يمكن استخدام اللغة الإنجليزية لغة ثانية في الأولمبياد.
ويقيس اختبار الرياضيات القدرات من خلال أسئلة غير نمطية ومبتكرة في مستوى القدرات العليا في مجالاتها الأربعة وهي التركيبات والهندسة ونظرية الإعداد والجبر، والأمر ذاته ينطبق على اختبارات الفيزياء والكيمياء والعلوم العامة.