اجتماعات مسقط تحدد مستقبل بطولات آسيا والخليج

تتجه أنظار المهتمين بالكرة الآسيوية والخليجية إلى مسقط التي تحتضن اجتماعات مهمة ولقاءات إقليمية وقارية يتوقع أن تسفر عنها قرارات في غاية الأهمية فيما يتعلق بمستقبل البطولات الآسيوية والخليجية.
تستضيف مسقط في الأيام الأخيرة من الشهر الجاري جملة من الأحداث الكروية الكبيرة التي تقام على هامش احتفالات الاتحاد الآسيوي بتكريم أفضل نجومه في الموسم المنصرم.
سيعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي عدة جلسات لمناقشة ترتيبات الموسم الجديد والاطلاع على مشاريع قوانين جديدة وخططه وبرامجه المختلفة.
وتعقد لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي اجتماعا أيضا ستعلن عبره عن كل جديد بشأن بطولة دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي ومسابقات المراحل السنية.
وسيعقد مجلس إدارة الاتحاد الخليجي لكرة القدم اجتماعا متزامنا مع اجتماعات وفعاليات الاتحاد الآسيوي سيبحث فيه إصدار قرار بشأن الدولة التي ستستضيف النسخة القادمة من بطولة كأس الخليج (خليجي 24).
أكملت السلطنة عبر اتحاد الكرة والجهات الشريكة معه في استضافة قادة الكرة الآسيوية والخليجية ونجوم القارة الصفراء والمسؤولين في مختلف اللجان التنظيمية ووفرت كافة وسائل الترحيب والحفاوة بالضيوف الذين بدأ وصولهم منذ أمس ويتواصل اليوم أيضا على ان يكتمل وصول الضيوف قبل ساعات من بداية الفعاليات الآسيوية والخليجية وذلك على ضوء برنامج الوصول.
نشر الاتحاد الآسيوي في اليومين الماضيين قائمة الفائزين بجوائزه في الموسم الحالي وأعلن أيضا عن فوز الإمارات وفيتنام بالنسخة الأولى من جوائز أفضل دوري متطور وأفضل دوري صاعد على التوالي، ضمن مؤتمر جوائز صناعة الرياضة في آسيا 2018، خلال الحفل الذي أقيم في العاصمة التايلاندية بانكوك.