السلطنة تشارك في اجتماع الاتحاد الدولي للفروسية بالبحرين

كتب – حمود الريامي –

شاركت السلطنة في اجتماع الاتحاد الدولي للفروسية الذي أقيم في عاصمة مملكة البحرين الشقيقة المنامة، وقد مثل السلطنة السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية وأحمد بن سيف العبري رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد، وقد ناقش الاجتماع عددا من الموضوعات المتعلقة برياضات الفروسية الواقعة تحت مظلة الاتحاد الدولي والتي تمارسها السلطنة كالقدرة والتحمل وقفز الحواجز وأدب الخيل.
شارك في هذا الاجتماع 119 دولة وتمت من خلال اجتماع الجمعية العمومية الموافقة على ولاية ثانية لرئيس الاتحاد الدولي للفروسية أنغمار دي فوس تمتد من العام 2018 لغاية 2022م، وكذلك تم تجديد رئاسة المجموعة السابعة بالاتحاد الدولي للفروسية برئاسة الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة للمرة الثانية على التوالي، كما قدمت اليابان ملفا متكاملا وشرحا مفصلا عن استضافتها للأولمبياد للعام المقبل 2019م، كما ناقشت الجمعية العمومية أسباب إلغاء سباق كأس العالم للقدرة والتحمل الذي أقيم بمدينة ترايون بولاية كارولاينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية في سبتمبر الماضي.
وتم خلال الاجتماع التصويت لصالح انضمام كوريا الشمالية لعضوية الاتحاد الدولي، واعتماد التقارير الإدارية والمالية عن الأعوام من 2014 إلى 2018.
والتقى السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية على هامش هذا الاجتماع نظيره البحريني سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، تم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر المتعلقة بتطوير الفروسية وأبدى الجانبان تجاوبهما في التعاون المشترك بما يعود على الجميع بالتطور والرقي في مستوى الفروسية، كما التقى السيد رئيس الاتحاد العماني للفروسية بعدد من رؤساء الاتحادات وتم تبادل وجهات النظر بشكل مستفيض فيما يتعلق بتطوير رياضة قفز الحواجز ووضع عدد من الأنظمة التي تحافظ عليها وتعمل على تطورها، كما بحثت الاجتماعات سبل التطوير والتعاون مع اللجان المنظمة والاتحادات الوطنية وتذليل العقبات التي تواجه الفرسان وحركة الخيول وتنقلها، لتسهيل مشاركة الفرسان وجذب عدد أكبر من المشاركين.