قطار ظفار يتزود بوقود صحار

صلالة – عادل البراكة –

أنهى الفريق الكروي الأول الدور الأول من دوري عمانتل مغردا وحيدا في صدارة الترتيب برصيد ٣٥ نقطة بعدما تمكن من كسب العلامة الكاملة من منافسه فريق صحار بنتيجة ٢/‏‏صفر ضمن الجولة الـ13 من الدوري، والتي قدم من خلالها الفريقان مستوى متوسطا إلا أن ظفار تمكن من فرض سيطرته خلال الربع الأول من عمر المباراة أثمر عن هدف السبق عن طريق حاتم الروشدي والذي أثار حفيظة لاعبي صحار لتعديل النتيجة إلا أن تلك المحاولات لم تأت بجديد في جانب النتيجة خلال مجريات الشوط الأول الذي انتهى بهدف دون رد إلا أن الشوط الثاني شهد حراكا إيجابيا من قبل الطرفين اللذين سعيا للوصول للشباك التي اهتزت مجددا في الدقيقة ٦٢ عندما تمكن البديل منذر العلوي من زيارة شباك المنافس إثر هجمة مضادة توغل من خلالها العلوي في منطقة الجزاء أثمرت عن هدف ثان منح الأريحية لزملائه، فيما تبقى من عمر المباراة التي شهدت محاولات بين الحين والآخر من قبل لاعبي صحار الذي دخل المباراة في ظل غياب وإصابة عدد من اللاعبين الأساسيين أثرت على مستوى الفريق خلال مجريات المباراة التي انتهت لصالح ظفار بنتيجة 2/‏‏صفر.
نقاط مهمة

قال المدرب المصري محمد عبدالعظيم (عظيمة) مدرب الفريق الكروي الأول بنادي ظفار: أولا الحمد لله على تحقيق الفوز ونبارك لمجلس الإدارة برئاسة الشيخ علي الرواس وجماهير النادي ولا شك حققنا ثلاث نقاط مهمة في مشوار الظفر بلقب الدوري أشكر جميع اللاعبين على ما قدموه من مستوى إيجابي خلال مجريات المباراة والشكر للكادرين الفني والإداري المساعدين على جهودهما ومجلس الإدارة على توفيره ما يحتاجه الفريق خلال الفترة الماضية.
وأضاف مدرب فريق ظفار: بالرغم من إجهاد لاعبي المنتخب جراء مشاركتهم في المباريات الودية للمنتخب إلا أنهم قدموا مردودا جيدا خلال المباراة التي لم تكن بالسهلة أمام فريق قوي يملك عناصر جيدة إلا أننا خلال فترة التوقف عكفنا على دراسة المنافس ومعرفة مكامن القوى والضعف لذلك قدمنا مستوى إيجابيا خلال مجريات الشوط الأول وتمكن من إحراز هدف السبق وفِي الشوط الثاني لعبنا بالوتيرة نفسها بالرغم من أفضلية المنافس خلال الربع الأول من الشوط الثاني إلا أننا عدنا للمباراة سريعا وأضعنا جملة من الفرص وأحرزنا هدفا ثانيا عزز من معنويات الفريق والحمد لله على تحقيق الفوز.
وأشار مدرب ظفار إلى أنه سيعمل خلال فترة التوقف القادمة إلى معالجة الأخطاء من خلال المشاركة في مسابقة كأس الاتحاد حتى يكون الفريق مستعدًا لخوض غمار المرحلة الثانية من الدوري ونحقق لقب الدوري إن شاء الله، وأكد حول استفسارنا عدم إشراك الأردني الدولي عدي خضر القرا على أن عدي يعد أحد اللاعبين المهمين في الفريق إلا أنه نظرًا لمشاركته مع منتخب بلاده خلال الفترة الماضية فضلنا إراحته وأشركنا مجموعة من اللاعبين الذين قدموا مردودا إيجابيا خلال مجريات المباراة.
الإصابات أثرت على أداء الفريق

عزا المدرب ارستيكا مدرب الفريق الكروي الأول بنادي صحار خسارة فريقه إلى الإصابات والغيابات المتعددة في صفوف الفريق وقال: دخلنا المباراة في ظل غياب مجموعة من اللاعبين الأساسيين مما قمنا بإشراك لاعبين في غير مراكزهم، كما أن الفريق افتقر إلى وجود المهاجمين عدا المهاجم سعيد عبيد آل عبدالسلام كما أن محسن جوهر مجهد جراء المشاركة مع المنتخب إلا أنني كنت مضطرا لإشراكه لعدم وجود لاعب في إمكانيات محسن وكذلك غياب سمير البريكي أثر على مستوى الفريق بحكم أنه قائد الفريق ويملك خبرة كبيرة.
وأضاف مدرب صحار: فريق ظفار يملك لاعبين على مستوى عالٍ ولديه بدلاء بنفس مستوى الأساسيين بعكس فريق صحار الذي يفتقر إلى وجود البدلاء وعمل الإضافة الإيجابية وهذا لا شك يؤثر على الجهاز الفني مما أفقد الفريق خلال مجريات المباراة إلى التركيز والثقة كذلك وجود اللاعبين في غير مراكزهم الحقيقية أدى إلى ظهورهم بالمستوى غير الإيجابي.
وقال ارستيكا: نبارك لفريق ظفار الفوز من خلال الأداء الكبير الذي يقدمه وإن شاء الله خلال الفترة القادمة سوف نعد الفريق الإعداد الجيد لمباراة فنجاء مع انطلاقة الدور الثاني، و سوف نضع احتياجات الفريق للمرحلة القادمة التي تتطلب الحضور الإيجابي وتواجد عناصر تملك إمكانيات تساهم في تحقيق النتائج الإيجابية.
وحول إذا ما كان الهدف الأول أربك حساباته أكد مدرب صحار على ذلك وقال: لقد أعطيت تعليماتي للاعبين بأن ظفار دائما ما يحاول التسجيل خلال الدقائق العشر الأولى كونه يملك لاعبين لديهم إمكانيات عالية لتواجد مجموعة منهم ضمن صفوف المنتخب الوطني بالإضافة إلى الأردني عدي الذي لم يشارك في المباراة التي تفوق من خلالها ظفار لعبا ونتيجة.