بعد وصوله لمسقط قادما من كوريا الشمالية – سلمان بن إبراهيم: القارة الآسيوية مدعوة لاستكشاف جمال مسقط

أكد معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن استضافة مسقط لحفل جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حدث مهم لتستكشف القارة الآسيوية العاصمة العمانية مسقط التي لديها الكثير مما يجب أن يراه المسؤولون في 47 دولة آسيوية ليستمتعوا بجمال مسقط وتنظيمها.
وقال رئيس الاتحاد الآسيوي في تصريحات صحفية بعد وصوله مساء أمس إلى السلطنة لحضور حفل جوائز الاتحاد الآسيوي الذي سيقام الأربعاء المقبل: إنه سعيد بوجوده في السلطنة مقدما شكره للاتحاد العماني لكرة القدم على ضيافتهم وتنظيمهم لجوائز الاتحاد الآسيوي وهو حدث مهم للقارة الصفراء نحتفل به سنويا في ليلة نكرم فيها من يستحق ونعطي كل ذي حق حقه ونتنظر هذا الحدث بلهفة كبيرة خاصة أن هذه المرة الثانية التي يقام فيه حفل جوائز الاتحاد في منطقة الخليج بعد أن أقيمت في أبوظبي في أعوام سابقة.
وأضاف: إن السلطنة يتطلع الجميع لزيارتها والإخوة في الاتحاد العماني لكرة القدم قاموا بجهد كبير من أجل استضافة هذا الحدث.
وعن مسابقات الاتحاد الآسيوي قال الشيخ سلمان بن إبراهيم: إن هناك اجتماعا للجنة المسابقات في السلطنة وستناقش كافة الأمور لما فيه صالح تطوير المسابقات مؤكدا في الوقت نفسه أن اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي سيعقد في مسقط.
وكان معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم اختتم أمس زيارة رسمية إلى كوريا الشمالية التقى خلالها عددا من المسؤولين المحليين وبحث معهم سبل تعزيز التعاون المشترك بما يخدم المصالح العليا لكرة القدم الآسيوية.
وخلال الزيارة عقد معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة اجتماعا مع رئيس اللجنة الوطنية للرياضة (تشوي هوي) الذي رحب برئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مشيدا بجهوده في دفع مسيرة الكرة الآسيوية نحو فضاءات واسعة من التميز والتطوير في مختلف المجالات مؤكدا حرص بلاده على التفاعل البناء مع مبادرات الاتحاد القاري الرامية للنهوض بمنظومة الكرة الآسيوية.
من جانبه عبر معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة عن سعادته بزيارة جمهورية كوريا الشمالية مبديا ارتياحه للرغبة الحقيقة الكامنة لدى المسؤولين فيها من أجل توفير البيئة المثالية لنمو وتطوير اللعبة في كوريا ومؤكدا دعم الاتحاد الآسيوي لكل الجهود المبذولة في سبيل زيادة انتشار اللعبة وإعداد المنتخبات الوطنية القادرة على المشاركة الفعالة في مختلف البطولات القارية والدولية. واستعرض معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة خطط وبرامج الاتحاد القاري الهادفة لترسيخ قيم الوحدة بين أركان أسرة كرة القدم الآسيوية مبينا أن مرحلة الاستقرار التي يعيشها الاتحاد الآسيوي تمثل الأرضية الصلبة من أجل رسم ملامح المستقبل المشرق للعبة في القارة الآسيوية من خلال وحدة وتكاتف أفراد المنظومة الكروية في القارة.
كما قام معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة بزيارة إلى مقر الاتحاد الكوري الشمالي لكرة القدم والتقى رئيس الاتحاد (ري ريونج نام) وأعضاء مجلس الإدارة.
وأشاد معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة بجهود الاتحاد الكوري الشمالي في الارتقاء بالمنظومة الكروية منوها بالتطور المتنامي في مستوى كرة القدم الكورية الشمالية وإنجازاتها المتعددة على الساحتين القارية والعالمية خصوصا على صعيد الكرة النسائية.
من جانبه عبر رئيس الاتحاد الكوري الشمالي عن تقديره لزيارة معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة إلى بيونج يانج مؤكدا أن الزيارة تشكل تجسيدا حقيقيا لحرص رئيس الاتحاد الآسيوي على التواصل مع مختلف الاتحادات الوطنية كما أنها تشكل دفعة قوية لجهود الاتحاد الكوري في المضي قدما في برامج تطوير اللعبة على كافة المستويات.

الكرة العمانية تعود للواجهة القارية في تنظيم الأحداث المهمة –
الوهيبي: مسقط «قبلة الكرة في القارة».. ويهمنا نجاح الحدث –

كشف سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم عن التفاصيل الكاملة للحفل السنوي الآسيوي الذي يقام في السلطنة لأول مرة كحدث كروي على مستوى القارة الآسيوية والذي يشرف عليه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم.
ورحب سالم الوهيبي رئيس الاتحاد في بداية تصريحه بالوفود الكروية والرياضية والإعلامية الخليجية والعربية والآسيوية والعالمية التي ستتواجد في المحفل القاري بالسلطنة مؤكدا أن مسقط تحتضن هذا الحدث وتدعم نجاحه كشريك أساسي مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وقال يهمنا أن تكون مسقط قبلة كروية في القارة الآسيوية ولكن يهمنا أكثر أن نقدم عملا مميزا مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد نجاحات كبيرة حققها هذا الاتحاد القاري.
وقال سالم الوهيبي: إن رعاية صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان لحفل توزيع الجوائز الآسيوي يوم الأربعاء القادم بمركز عمان للمعارض يعطي للحدث أهميته القصوى من حيث اهتمام السلطنة لإنجاح هذا الحدث الذي سيجعل أنظار القارة الآسيوية على السلطنة والتي تترقب نتائج الفائزين بجوائز الاتحاد الآسيوي.
ورحب سالم الوهيبي الذي نجح في غضون أشهر قليلة من توليه رئاسة الاتحاد العماني لكرة القدم في إعادة العلاقات الخارجية إلى مسارها الصحيح ورحب بأسرة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في السلطنة كما رحب بالسيد انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي سيكون على رأس قائمة ضيوف الشرف للحدث الآسيوي في مسقط.
وقال سالم الوهيبي: إن الحضور الكبير من شخصيات رياضية وكروية عالمية وآسيوية وعربية لهذا الحدث يعطي للسلطنة مكانتها من حيث تنظيم الأحداث الكروية التي بدأت تعود للواجهة بعد فترة وهي انطلاقة حقيقية لاستضافة أحداث قارية ودولية قريبا.
وأكد سالم الوهيبي الشخصية التي تفضل أن تعمل بصمت أن الاتحاد العماني لكرة القدم استطاع خلال الفترة الماضية أن يؤسس لعدة شراكات كروية على مستوى القارة الآسيوية حتى أصبح يملك ثقة القارة الآسيوية لذلك جاء إسناد هذا الحدث للسلطنة وهو أهم الأحداث التي ينفذها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وستجمع مسقط أبرز الشخصيات الكروية في القارة الآسيوية منها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ورئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ورؤساء الاتحادات الخليجية والعربية والقارية لكرة القدم بالإضافة إلى نجوم اللعبة الذين سيكونون في العاصمة العمانية لأول مرة.
ويتوقع أن تشهد مسقط عقد سلسلة من الاجتماعات التنسيقية القارية والعربية والخليجية تمهيدا لعدة أحداث كروية قادمة منها انتخابات الاتحاد الآسيوي المقبلة في مقتبل العام القادم.
وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قد أعلن الأسبوع المنصرم قائمة المرشحين من أجل الفوز بالجوائز السنوية 2018، للحفل السنوي الذي يقام يوم 28 نوفمبر الجاري بمسقط».
وذكر الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن جائزة أفضل لاعب في آسيا يتنافس عليها كل من الياباني يوما سوزوكي لاعب نادى كاشيما انتليرز، ومواطنه وزميله في الفريق كينتو ميساو، إلى جانب القطري عبد الكريم حسن لاعب نادى السد.
ويعد اليابان يوما سوزوكي لاعب نادي كاشيما انتليرز المرشح الأوفر حظاً للفوز بجائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2018، بعدما ساهم في حصول فريقه على لقب دوري أبطال آسيا، كما توج بجائزة أفضل لاعب في البطولة.
وعلى صعيد جائزة أفضل لاعبة، انحصرت المنافسة بين الأسترالية سامانثا كير، والصينية وانج شوانج، واليابانية ساكي كوماجاي، وتطمح كير في الفوز بجائزة أفضل لاعبة في آسيا للعام الثاني على التوالي، بعدما قادت منتخب بلادها إلى بلوغ نهائي كأس آسيا للنساء 2018 في الأردن.
وعلى جائزة أفضل لاعب شاب، الكوري الجنوبي جيون سي جين، والياباني جون نيشيكاوا، والسعودي تركي العمار، وعلى جائزة أفضل لاعبة شابة، اليابانيات فوكا ناجانو، ومويكا مينامي، وساوري تاكارادا.
وتضم قائمة المرشحين لجائزة أفضل مدرب العراقي باسم قاسم والياباني جو أويا والأوزبكي رافشان حيدروف، وجائزة أفضل مدربة، اليابانيتين اساكو تاكاكورا، وميو اوكاموتو والتايلاندية نوينجروتاي.

550 شخصية رياضية قارية وعالمية في مسقط –
اتحاد الكرة يكشف تفاصيل استضافة مهرجان جوائز الاتحاد الآسيوي –

كشف الاتحاد العماني لكرة القدم أمس عن آخر استعداداته لانطلاقة حفل توزيع الجوائز السنوية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم المقرر إقامته على ارض السلطنة يوم الأربعاء القادم وسط حضور رياضي كروي كبير على المستوى الآسيوي والعالمي وفي أحد أبرز الاستضافات الكروية التي يقيمها الاتحاد العماني لكرة القدم على أرض السلطنة والتي ستقام بمقر مركز عمان الدولي للمؤتمرات والمعارض في الساعة السابعة مساء وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان وبحضور رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة ورئيس الاتحاد الدولي جياني انفانتينو وبحضور عدد كبير من الشخصيات الرياضية الكروية من مختلف قارات العالم.
وقال سعيد بن عثمان البلوشي المدير التنفيذي أمين السر العام بالاتحاد : إن هذا الحدث الرياضي الكبير على مستوى القارة الآسيوية وكذلك العالمي تتزامن إقامته مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وسوف يشهد الحفل حضور رئيس الاتحاد الآسيوي ورئيس الاتحاد الدولي ورؤساء الاتحادات القارية وعدد كبير من المدعوين سواء من داخل السلطنة أو من خارجها في احتفالية تقررت إقامتها يوم الأربعاء القادم بمركز عمان الدولي للمعارض الذي سيحتضن هذا الحدث الرياضي الكبير على ارض السلطنة وهو يقام للمرة الثانية في دول خليجية بعد دولة الإمارات العربية المتحدة واستضافة حفل توزيع جوائز الاتحاد الآسيوي جاء بعلاقات الاتحاد العماني لكرة القدم المتينة مع الاتحاد الآسيوي وثقته الكبيرة بمنح استضافة السلطنة لهذا الحدث وقدرتها على استضافة مثل هذه الفعاليات.
وأشار البلوشي الى ان حفل توزيع جوائز الاتحاد الآسيوي منذ انطلاقته من عام 1994 يشهد حرصا كبيرا من الدول الآسيوية على استضافته ونجحت السلطنة عبر اتحاد الكرة برئاسة سالم سعيد الوهيبي من الحصول على هذه الاستضافة التي تأتي مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني المجيد الثامن والأربعين وبمشاركة 550 مدعوا من لاعبي وحكام وأجهزة فنية وإدارية قديمة وحديثة.
وأضاف الأمين العام بالاتحاد العماني لكرة القدم ان هذه الفعالية لاقت الترحيب من قبل القطاعين العام والخاص وهناك تعاون وتفاعل كبير من الجميع في إنجاح هذه الحدث عبر تقديم الخدمات والتسهيلات اللازمة التي بدأت منذ أيام ولا يزال العمل جاريا حتى نهاية الحفل، والشكر لكافة الجهات الحكومية على التسهيلات والتعاون الكبير وعلى رأسهم وزارة الشؤون الرياضية ووزارة السياحة وديوان البلاط السلطاني وشرطة عمان السلطانية وغيرها من الجهات الحكومية الأخرى وكذلك مطارات عمان والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون والطيران العماني وشركاء الاتحاد الاستراتيجيين الطيران العماني وعمانتل وغيرها من شركات القطاع الخاص.
وتطرق البلوشي إلى أن هناك الكثير من المدعوين الذين سيحضرون هذه الاحتفالية سواء من داخل السلطنة من لاعبي قدامى ورؤساء اتحادات سابقين ورئيس اللجنة الأولمبية العمانية وعدد كبير من الرياضيين من رؤساء الاتحادات الرياضية والمسؤولين بالقطاع الرياضية بالإضافة إلى وكل من ساهم في إنجاح مسيرة الكرة والرياضة العمانية.

اجتماع –

يعقد المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم اجتماعا على هامش استضافة السلطنة لحفل جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وسيعقد الاجتماع في ٢٧ نوفمبر الجاري بفندق كمبنسكي الموج عند الساعة ١٢ ظهرا.

كأس الخليج –

يعقد رؤساء اتحادات كأس الخليج العربي لكرة القدم اجتماعا على هامش استضافة السلطنة لحفل جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وذلك في ٢٨ نوفمبر الجاري بفندق كمبنسكي الموج عند الساعة ١٢ ظهرا.

مسابقات –

تعقد لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم اجتماعا مهما على هامش استضافة السلطنة لحفل جوائز الاتحاد الآسيوي، وسيقام الاجتماع في ٢٦ نوفمبر الجاري بفندق كمبنسكي الموج.

زيارات –

وضع الاتحاد برنامج زيارات سياحية للوفود الآسيوية يومي 27 و28 نوفمبر تشمل زيارة جامع السلطان قابوس ودار الأوبرا والمنتخب الوطني وغيرها من الأماكن السياحية في محافظة مسقط.
وأعلن عن البرنامج الزمني لجوائز الاتحاد الآسيوي يبدأ بعرض المقطع الافتتاحي وتقديم دروع إلى رئيس الفيفا ووزير الشؤون الرياضية والاتحاد العماني لكرة القدم ثم تقديم جائزة (ماسة) الاتحاد الآسيوي وتقديم جائزة أفضل اتحاد والمتمثلة في الإلهام والتطور والطموح والأداء المثالي وجائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي للبراعم في الإلهام والتطور والطموح وتقديم جائزة أفضل مدربة وأفضل مدرب وأفضل لاعب صالات وأفضل لاعب آسيوي وأفضل لاعبة.

دعوة الفنانين –

قدم اتحاد الكرة الدعوة لرؤساء الاتحاد السابقين واللاعبين القدامى بالإضافة إلى بعض الشخصيات الرياضية والإعلامية كما قدم أيضا الدعوة للفنانين العمانيين لحضور حفل توزيع جوائز الاتحاد الآسيوي.

الوفود تصل تباعا –

تبدأ الوفود الآسيوية والمدعوون من الفيفا ورؤساء الاتحادات القارية وصولهم تباعا إلى السلطنة على مدى الأيام الثلاثة القادمة وتم الانتهاء من جميع الإجراءات اللازمة من أجل استقبال الوفود.

نقل تلفزيوني –

سيتم نقل أحداث حفل جوائز الاتحاد الآسيوي تلفزيونيا إلى جميع القنوات الآسيوية بالتنسيق مع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.