مجلس جماهير نادي الشباب نظم مسيرة في ولاء وحب القائد

بمشاركة 309 من ذوي الإعاقة –
بركاء – سيف السيابي –

تزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد نظم مجلس جماهير نادي الشباب ببركاء أكبر تجمع لفئة المعوقين من مختلف محافظات السلطنة والذين بلغ عددهم ٣٠٩ من أنواع مختلفة من الإعاقات ويعتبر هذا العدد أكبر تجمع على مستوى السلطنة ، لتشارك تلك الفئة فرحة العيد الوطني المجيد ،اشتمل الحفل في الفترة المسائية على مسيرة ولاء وعرفان لجلالة السلطان المعظم حفظه الله تحت رعاية صاحب السمو السيد محمد بن ثويني آل سعيد وبمشاركة واسعة من ذوي الإعاقة وكذلك أعضاء المجلس البلدي وعدد كبير من المواطنين وبمصاحبة نادي الخيل ببركاء وفرق للفنون الشعبية حاملين معهم صورا لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وأعلام السلطنة رافعين شعار الله والوطن والسلطان ومرددين بحب القائد داعين الله أن يحفظ مولانا وأن يمتعه بالصحة والعافية والعمر المديد ، واختتم الاحتفال تحت رعاية صاحبة السمو السيدة علياء بنت ثويني آل سعيد وذلك بمسرح نادي الشباب حيث اشتمل حفل الختام بكلمة ألقاها فيصل البلوشي رئيس مجلس جماهير نادي الشباب قال فيها : بأن هذه الفئة جزء لا يتجزأ من مجتمعنا ويستحقون الاهتمام وأنهم مبدعون في مجالات عدة وهذا ما ظهر للجميع في الحفل ، وأضاف إن بلادنا الحبيبة عمان تستحق الكثير ومن حقنا أن نفتخر وأن نسعد بأن لنا قائدا حكيما عمل دائماً ولا زال يعمل لرفعة بلادنا وعزة شعبها الأبي كما نزف من منبرنا هذا أسمى آيات التهاني والتبريكات لجلالته ، ومهما عملنا لن نوفي حق هذا القائد العظيم.
بعدها القى يحيى بن عبدالله العامري رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للمعوقين كلمة قال فيها : أتى احتفال الجمعية العمانية للمعوقين بالتعاون مع مجلس جماهير نادي الشباب ببركاء تعبيراً عن مشاعرنا الطيبة ورضانا تجاه قائدنا المفدى وتجاه الوطن.وإنه لشرف عظيم لنا أن يكون احتفال الجمعية هذا العام خارج مسقط وذلك لنثبت أن الأشخاص ذوي الاعاقة قادرون على البذل والعطاء وقادرون على المشاركة في تنمية ونهضة عمان بإذن الله. وأنهم أصبحوا جزءاً لا يتجزأ من الشعب العماني الوفي، وأننا بمشاركتنا هذه لنعزز ونفعّل الدور التوعوي والإعلامي لدى فئات المجتمع المختلفة وتعريفهم بإمكانات وقدرات الأشخاص ذوي الإعاقة ،وأننا في الجمعية العمانية للمعوقين نسعى دائماً ونعمل على توفير أفضل الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة بهدف تنقلهم ووصولهم ومشاركاتهم وإدماجهم في المجتمع
بعدها ألقى عبدالله بن شاكر البلوشي صاحب فكرة التجمع قصيدة شعرية معبرة عن القوة والعزيمة والإصرار والإرادة لدى صاحب الإعاقة كما قدم الفريق المسرحي التابع لفريق شباب المراغ اسكتشا مسرحيا هادفا عن قوة عزيمة ذوي الإعاقة وأن الإعاقة لاتقف حاجزا بين الإرادة والإصرار .
تخلل الحفل مجموعة من الفقرات الغنائية والشعرية.
وفي ختام الاحتفال قامت صاحبة السمو السيدة علياء آل سعيد راعية الحفل بتسليم شهادات الشكر والتقدير للشركات الراعية والمساهمة في الاحتفال .
وعن فكرة هذا التجمع قال محمد بن شاكر البلوشي أمين سر مجلس جماهير نادي الشباب. أتت فكرة الفعّالية من قرابة ثلاثة أشهر وذلك من أحد الأشخاص ذوي الإعاقة وهو عبدالله بن شاكر البلوشي حيث كانت الفكرة أن يتجمع أكبر عدد ممكن من الأشخاص ذوي الإعاقة تزامناً مع العيد الوطني وتطورت الفكرة بعد ذلك لتكون الفعالية على شقين البداية مع مسيرة الولاء والعرفان عصر الجمعة، ومن ثم الحفل في مساء نفس اليوم بمقر النادي.