100 مشارك في فعّالية قاهر التلال بمسفاة العبريين بالحمراء

1500 متر من الطرق الوعرة اتسمت بروح المغامرة والنزوات الانتحارية –
الحمراء – عبدالله بن محمد العبري –

نظمت شركة ( رد بول ) وذلك بالاشتراك مع وزارة السياحة ممثلة في إدارة السياحة بمحافظة الداخلية النسخة الثانية من فعالية سباقات الدراجات الهوائية ( قاهر التلال ) وذلك في مسفاة العبريين وقد شارك في السباق أكثر من 100 دراج من الهواة والمحترفين على مستوى العالم وشملت مغامرات الدراجين من أحد سفوح الجبال المجاورة مرورا بالسكك الضيقة بين البيوت القديمة نزولا على الدرجات من المنحدرات الخطيرة حيث بلغت مسافة السباق 1500 متر من الطرق الوعرة وقد اتسم السباق بروح المغامرة والنزوات الانتحارية ليشهد هدوء هذه القرية القابعة بين أحضان الطبيعة هذا الزخم والعنفوان الرياضي من الدراجات الجبلية وقد امتزجت الفعالية بين التراث العتيق والطبيعة الخلابة وروح المغامرة وقد حرصت شركة رد بول على إقامة هذه الفعالية بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى التي أقيمت في قرية وكان بولاية نخل حيث تشابه الطبيعة الجبلية بين تلك القرية ومسفاة العبريين وقد شهد السباق حضورا جماهيريا غفيرا إذ تزامن تنظيمه مع إجازة العيد الوطني المجيد وكان أحد عوامل نجاحه إلى جانب التعاون الذي أبداه أبناء بلدة مسفاة العبريين من إعداد الفرق من الشباب في تنظيم هذا الحدث إلى جانب المنظمين من الجهات المشتركة ، كما أبدى مركز شرطة بهلا تعاونا كبيرا لحفظ الأمن وتنظيم الحركة المرورية طوال فترة الفعالية حيث أبدى أفراد الشرطة دورا ملموسا نظرا لما شهدته المسفاة من ازدحام في الحركة المرورية والتقليل من عرقلة حركة السير في الطريق المؤدي إلى داخل البلدة . ويأتي تنفيذ هذه الفعالية ضمن الجهود الترويجية الرامية لتنشيط الحركة السياحية وخلق بيئة تنافسية لتشجيع الأنشطة الرياضية بما يعود نفعه على المجتمع ويساهم في التعريف بالمواقع السياحية الطبيعية والتاريخية التي تزخر بها السلطنة . ويقول محمد مبارك احد المشاركين في هذه الفعالية من المملكة الأردنية لا شك إن هذه الفعالية أعطتنا الفرصة للمشاركة والتعرف على هذه البلدة الجاثمة وسط الصخور الجبلية وما شاهدناه هو أكبر من استمتاعنا بالمشاركة في هذه الفعالية إنه سحر الطبيعة وجمال الموقع وشواهد لجهود بذلها القدامى من سكان هذه البلدة في فن العمارة حيث المنازل المعلقة في القمم الجبلية والطرقات ذات الانحناءات والارتفاعات حسب طبيعة المنطقة الجبلية والتي كانت بلا شك عاملا مساعدا لمغامرات من هواة الدراجات والمحترفين كما لا يسعني في هذا الحديث إلا أن أشكر المواطنين في هذه البلدة على الجهود التي بذلوها لإنجاح هذه الفعالية . وقد اختتمت الفعالية تحت رعاية خليل بن سيف التوبي مدير إدارة السياحة بمحافظة الداخلية بحضور عدد من المسؤولين ورشداء بلدة المسفاة والمنظمين والمشاركين .